fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

5.4 مليار حساب وهمي أغلقتها “فيس بوك” هذا العام

مؤسس "فيس بوك" مارك زوكربيرج، الصورة تعديل جاستين سوليفان (Getty Images)

مؤسس "فيس بوك" مارك زوكربيرج، الصورة تعديل جاستين سوليفان (Getty Images)

ع ع ع

أغلقت شركة “فيس بوك” 5.4 مليار حساب مزيف على تطبيقها الرئيسي حتى الآن خلال العام الحالي، بالمقارنة مع حوالي 3.3 مليار حساب مزيف أُزيلت في عام 2018.

وقالت الشركة، أمس، الأربعاء 13 من تشرين الثاني، في تقرير عبر موقعها الرسمي، إن ما يصل إلى 5% من قاعدة المستخدمين الشهرية التي تبلغ 2.5 مليار دولار تتكون من حسابات مزيفة، على الرغم من التقدم التكنولوجي الذي سمح لـ”فيس بوك” بكشف المزيد من الحسابات المزيفة في اللحظة التي يتم إنشاؤها فيها.

ويشكل هذا الكشف مزيدًا من التحدي أمام “فيس بوك”، خلال استعدادها لموسم انتخابي في الولايات المتحدة، وذلك بالتزامن مع استعداد المحللين والهيئات الرقابية لموجة دعائية وهمية ومضللة على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد الكشف عن تدخلها في الانتخابات في عام 2016، كما نقلت “CNN” في تقرير نشرته أمس.

وأكد الرئيس التنفيذي لـ”فيس بوك”، مارك زوكربيرج، العدد الكبير من الحسابات المزيفة التي تمت إزالتها، في إشارة منه إلى جدية الشركة في التعامل مع هذه المشكلة، داعيًا منصات أخرى لتقديم إفصاحات مماثلة، بحسب “CNN”.

وقال زوكربيرج إن “أعداد المستخدمين مرتفعة لكن لا يعني أن هناك محتوى أكثر ضررًا، هذا يعني أننا نعمل بجد أكبر لتحديد هذا المحتوى، وهذا هو السبب في أنه أعلى”.

بلغ عدد الحسابات المزيفة التي عُطّلت من قبل الشركة ذروته في وقت سابق من العام الحالي، عندما قالت “فيس بوك” إنها أغلقت أكثر من مليارين في الفترة من كانون الثاني إلى آذار الماضيين، وقد أزالت الشركة عددًا أقل نسبيًا من الحسابات المزيفة على مدار الأشهر الثلاثة التي لحقتها (1.5 مليار)، وهو ما عزاه الموقع إلى التحسينات في حظر المنتجات المقلدة الجديدة.

لكن العدد آخذ في الارتفاع مرة أخرى، إذ يظهر أحدث تقرير من “فيس بوك”، أن الشركة حذفت 1.7 مليار حساب مزيف، من تموز إلى أيلول الماضيين، بحسب تقرير “CNN”.

جاء هذا الإعلان كجزء من أحدث تقرير للشفافية في “فيس بوك”، الذي يتضمن لأول مرة معلومات حول تطبيق “انستغرام”.

حذف موقع “فيس بوك”، بين شهري نيسان وأيلول الماضيين، ما يقرب من ثلاثة ملايين منشور انتهكت سياساته ضد بيع المخدرات، كما قامت بالتصرف ضد 95000 منشور آخر من محتوى “انستغرام” متعلقة ببيع الأسلحة.

في وقت سابق من هذا العام ، بدأ “فيس بوك” بالسماح لخوارزميات خطاب الكراهية الخاصة به، بالبدء في إزالة المحتوى الذي يعتقد أنه ينتهك سياسات الشركة تلقائيًا، وكانت إحدى نتائج هذا القرار ارتفاعًا حادًا في حجم خطاب الكراهية الذي تمت إزالته.

وتمت إزالة ما يصل إلى سبعة ملايين منشور، بين شهري تموز وأيلول الماضيين، من محتوى خطاب الكراهية في الموقع، وفقًا للتقرير، بزيادة قدرها 60٪ تقريبًا على الفترة بين شهري نيسان وحزيران الماضيين.

و من بين سبعة ملايين شخص، تم اكتشاف أكثر من 80%، من قبل “فيس بوك”، قبل أن يرى المستخدم المحتوى، حسبما ذكرت الشركة.

تعرض “فيس بوك” لانتقادات متزايدة من ناشطي الأقليات وجماعات الحقوق المدنية بسبب انتشار خطاب الكراهية فيه.

ويأتي هذا التقرير بعد أيام من اجتماع قادة الحقوق المدنية مع زوكربيرج، للضغط عليه بشأن الطرق التي يمكن أن تسببها اللغة المثيرة للانقسام والضرر، كما نقلت “CNN”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة