fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

معجزة إسبانيا دافيد فيا يعتزل الكرة.. لكن لن يترك الملاعب

صورة نشرها دافيد فيا عبر حسابه في "تويتر" مع إعلانه عن اعتزاله (حساب فيا في تويتر)

صورة نشرها دافيد فيا عبر حسابه في "تويتر" مع إعلانه عن اعتزاله (حساب فيا في تويتر)

ع ع ع

أعلن الهداف التاريخي لمنتحب إسبانيا لكرة القدم، دافيد فيا، اليوم الأربعاء 13 من تشرين الثاني، قرار اعتزاله لعب كرة القدم بشكل نهائي في نهاية العام الحالي، بعد مسيرة حافلة بالإنجازات والألقاب الفردية والجماعية، تنقل خلالها بين أندية إسبانية عدة أبرزها برشلونة وأتلتيكو مدريد وفالنسيا.

وأوضح المهاجم البالغ من العمر 37 عامًا، عبر حسابه الرسمي في “تويتر“، أنه سيختتم الموسم الحالي مسيرته التي امتدت لـ 19 عامًا، شاكرًا الأندية والمدربين وزملاءه في اللعبة، بالإضافة إلى عائلته التي قدمت الدعم اللازم له خلال سنواته الاحترافية.

وقال المهاجم للصحفيين بتأثر بالغ، في مدينة كوبي اليابانية حيث يلعب حاليًا، “لقد قررت أن أنهي مسيرتي الاحترافية، لقد قررت الاعتزال”.

وتابع، “أفكر بهذا الموضوع منذ فترة طويلة”، وأشار إلى أن القرار “هو نتيجة نقاشات أجريتها مع عائلتي والناس المحيطين بي… أردت أن أختار اعتزال كرة القدم، لا أن أكون مرغمًا على اعتزالها”.

وسيصبح فيا بعد ابتعاده عن المنافسة على المستطيل الأخضر، مستثمرًا في نادي كوينزبورو في مدينة نيويورك الأمريكية، المشارك في منافسات دوري الدرجة الثانية في الولايات المتحدة.

وأوضح، “على الرغم من أنني لن أكون على أرض الملعب بعد اليوم، سأبقى منخرطًا في كرة القدم بطرق أخرى، وسأسهم في عالم اللعبة”.

المسيرة الكروية لقناص الماتادور

يعتبر دافيد فيا هداف المنتخب الإسباني، بتحقيقه رقمًا قياسيًا من خلال تسجيله 59 هدفًا، في 98 مباراة خاضها مع المنتخب الإسباني.

لعب فيا أول مباراة دولية له في عام 2005، وأصبح بعدها جزءًا لا يتجزأ من المنتخب، وشارك في نهائيات كأس العالم ثلاث مرات، وكان ضمن التشكيلة الذهبية التي أحرزت لقب المونديال عام 2010 في جنوب إفريقيا، إضافة الى كأس أوروبا 2008، واضطر بسبب الإصابة للغياب عن تشكيلة المنتخب التي احتفظت باللقب القاري عام 2012.

وعلى صعيد الأندية، بدأ المارافيا مسيرته في سن الـ 17 في نادي لانجريو، ومنه إلى سبورتينج خيخون، في الفئات العمرية الأدنى ثم الدرجة الأولى، حيث تألق بشكل كبير.

تنقل فيا بين الأندية الإسبانية إلى أن وصل إلى نادي “الخفافيش” فالنسيا في موسم 2005 مقابل 12 مليون يورو، محققًا معه لقب بطولة كأس إسبانيا في موسم 2007-2008.

كانت تجربته الأبرز مع النادي الكتالوني برشلونة بين عامي 2010 و2013، بعد انتقاله إليه بصفقة بلغت قيمتها 40 مليون يورو.

وحصد نجم الماتادور العديد من الألقاب أبرزها دوري أبطال أوروبا لموسم 2010-2011، وكأس السوبر الأوروبية، ومونديال الأندية في 2011، ولقب الدوري الإسباني لموسمي 2010-2011 و2012-2013.

ولكن في صيف 2013 انتقل فيا إلى نادي أتلتيكو مدريد مقابل خمسة ملايين يورو، بعد إصابة تعرض لها، ليضيف إلى رصيده لقبا ثالثًا في الليغا مع أتلتيكو عام 2014.

وبعد رحيله عن نادي العاصمة الإسبانية في 2014، خاض فيا تجربة مع نادي نيويورك سيتي الأمريكي، وسجل له 80 هدفًا في 124 مباراة.

وفي وقت سابق من العام الحالي، انضم الى نادي فيسل كوبي الياباني، حيث دافع عن ألوانه إلى جانب زميله السابق في برشلونة أندريس انييستا والألماني لوكاس بودولسكي.

وسجل المهاجم الإسباني 12 هدفًا في 26 مباراة مع فيسل الذي يحتل المركز العاشر في ترتيب الدوري الياباني.

ويتوقع أن يخوض فيا خمس مباريات إضافية مع ناديه، تتوزع بين الدوري المحلي وكأس إمبراطور اليابان، على أن يقام له حفل وداع رسمي في السابع من كانون الأول، في مباراته الأخيرة في الدوري.

نبذة شخصية عنه

دافيد فيا سانشيز، هو اسمه الكامل، يلقب بـ “الكواخي” أو بالأحرى “المارافيا” أي المعجزة.

ولد اللاعب الإسباني في مدينة لانغريو في 3 من كانون الأول عام 1981. وترعرع في كنف عائلة بسيطة، فوالده كان عامل منجم، وتزوج من باتريشيا غونزاليس، وأنجبا خلال زواجهما ثلاثة أولاد هم: زايدة، وأولايا، ولوكا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة