fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أشرف حكيمي.. المغربي منقذ دورتموند

أشرف حكيمي أثناء إحرازه الهدف الثالث لدورتموند في ليلة الفوز على الإنتر 5 تشرين الثاني 2019 (getty images)

أشرف حكيمي أثناء إحرازه الهدف الثالث لدورتموند في ليلة الفوز على الإنتر 5 تشرين الثاني 2019 (getty images)

ع ع ع

برز اسم اللاعب المغربي الشاب أشرف حكيمي، في الصحف الرياضية الأوروبية، بعد ليلة مثيرة في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وساعد حكيمي فريقه الألماني، بروسيا دورتموند، على قلب الطاولة أمام فريق إنتر ميلانو الإيطالي، والعودة بالنتيجة بعد انتهاء الشوط الأول بهدفين لصفر لمصلحة الإنتر.

العمل الكبير الذي قدمه حكيمي مساء أمس لم يكن وليد المصادفة، فاللاعب الشاب يقدم مستويات متقدمة في الدوري الألماني، وهو ما جعل وسائل إعلام عالمية تتنبأ بعودته إلى ريال مدريد الإسباني قريبًا.

تدرج حكيمي في فئات ريال مدريد العمرية، فلعب في فريق الريال للأعمار تحت 18 عامًا في عام 2015، وتحت الـ19 عامًا في عام 2016، وريال مدريد كاسيا في عام 2017، ولعب ضمن الفريق الأول في نفس العام، وكان ضمن الفريق الفائز بالبطولة الثالثة عشرة للريال في دوري الأبطال.

انتقل حكيمي على سبيل الإعارة إلى بروسيا دورتموند الألماني في عام 2018، لخوض مزيد من الدقائق والتطور، في تكرار لتجربة زميله الإسباني، داني كارفخال.

وبلغت قيمته السوقية عند الانتقال خمسة ملايين يورو، لكنها تضاعفت ست مرات خلال موسم واحد، وتبلغ اليوم 30 مليون يورو، بحسب موقع “transfer market” المتخصص بأسعار اللاعبين.

في موسمه الأول مع دورتموند، خاض حكيمي 28 مباراة في مختلف المسابقات، ما مجموعه 2379 دقيقة، أحرز هدفين في الدوري وهدفًا في بطولة الكأس، وصنع سبعة أهداف، بفارق كبير عن موسمه الأخير مع الريال 2017-2018، الذي خاض فيه 1315 دقيقة فقط، ولعب تسع مباريات وأحرز هدفين.

اختلف الوضع في الموسم الثاني مع دورتموند، حتى الآن، فقد تطور مستوى حكيمي وانفجرت مواهبه، إذ خاض منذ بداية الموسم حتى الآن 1182 دقيقة، وأحرز ستة أهداف حتى الآن، أربعة في دوري الأبطال وهدفان في الدوري الألماني، بمعدل هدف واحد كل مباراة.

تأخر دورتموند في مباراة أمس أمام الإنتر، فظهر حكيمي وأحرز هدفين، مستغلًا سرعته الكبيرة، وساعد فريقه للفوز بثلاثة أهداف.

حكيمي المولود في عام 1998 في العاصمة الإسبانية مدريد، يلعب في أربعة مراكز على أرضية الملعب، فهو يلعب كظهير أيمن وظهير أيسر، ويتم الاستعانة به في بعض الأحيان كلاعب في خط الوسط على الجهتين اليمنى واليسرى.

تغنت الصحف العالمية بالنجم المغربي وعمله أمس، فكتبت صحيفة “The guardian” الإنجليزية، “حكيمي يلهم دورتموند للعودة والفوز على الإنتر”، وهو عنوان مشابه لما عنونته قناة “DW” الألمانية.

وبهدف لفت الأنظار باتجاه حكيمي، نشرت صحيفة “AS” الإسبانية اليوم، الأربعاء 6 من تشرين الثاني، تقريرًا عبر موقعها باللغة العربية، عددت فيه ما يحتاجه ريال مدريد لإعادة حكيمي إلى صفوفه.

وربطت الصحيفة بين الأهداف التي سجلها حكيمي حتى الآن وقلة تهديف نجوم الريال في الدوري الإسباني ودوري الأبطال.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة