fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

القوات الأمريكية تقول إنها أسرت شخصين في “عملية البغدادي”

باص محترق جراء استهدافه خلال عملية الإنزال الأمريكي في باريشا بمحافظة إدلب- 27 من تشرين الأول 2019 (عنب بلدي)

باص محترق جراء استهدافه خلال عملية الإنزال الأمريكي في باريشا بمحافظة إدلب- 27 من تشرين الأول 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن قواتها أسرت شخصين في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، خلال العملية التي أدت إلى مقتل زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية”، أبو بكر البغدادي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لـ”البنتاغون”، على لسان رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الجنرال مارك ميلي، أمس، الاثنين 28 من تشرين الأول.

ولم يعلن الجنرال الأمريكي اسمي الشخصين ولا مواصفاتهما، أو المكان الذي احتجزا فيه.

وقال ميلي إن المسؤولين الأمريكيين اختبروا رفات البغدادي، للتأكد من أنها تعود له، وتخلصوا منها بشكل مناسب.

ونفذت القوات الأمريكية عملية إنزال في منطقة باريشا في ريف إدلب الشمالي، على موقع يتحصن فيه البغدادي، في وقت مبكر من فجر الأحد 27 من تشرين الأول الحالي، قبل أن تشن طائرات حربية أمريكية غارات على المكان.

وقال الجنرال الأمريكي إن قوة العمليات الخاصة الأمريكية ضربت مجمع البغدادي، وتعرضت لنيران من أسلحة خفيفة، وقضت على التهديد بسرعة، وتمكنت من عزل المجمع وحماية المدنيين.

واكتشفت القوة مخبأ البغدادي في نفق، وأغلقته وانتهى الأمر عندما فجر سترته الناسفة، وفق ميلي.

وفي ذات المؤتمر الصحفي قال وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، إنه على الرغم من مقتل البغدادي فإن الوضع الأمني في سوريا ما زال معقدًا، مشيرًا إلى أن الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية تتنافس للسيطرة على الأراضي والموارد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة