fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

انتقادات تفتح “جبهة تصريحات” بين فجر إبراهيم والإعلام المحلي

مدرب المنتخب السوري لكرة القدم فجر إبراهيم (الاتحاد السوري فيس بوك)

ع ع ع

فتح مدرب المنتخب السوري، فجر إبراهيم، جبهة تصريحات في مواجهة الإعلام المحلي، الذي ينتقده وينتقد أداء المنتخب السوري تحت قيادته، ما دفع إعلاميين للرد عليه مطالبين إياه بالتراجع.

إبراهيم: رحلوا وبقيت.. لأنني على صواب

وقال فجر إبراهيم في تصريحات لبرنامج “خط الوسط” عبر إذاعة “شام إف أم” المحلية، في 20 من تشرين الأول الحالي، إن “البعض وعبر المحطات التلفزيونية الوطنية يقوم بالتحريض والإساءة للمنتخب الوطني”.

واعتبر فجر إبراهيم أن ما يحصل على القنوات الرسمية “برسم وزير الإعلام”، نافيًا أن تكون هذه الانتقادات تندرج تحت “حرية الإعلام”، على حد وصفه، ومشيرًا إلى أنه يملك “إثباتات” على كلامه.

واتهم المدرب وسائل إعلام محلية، لم يسمها، بأنها “لا تملك الجرأة على المواجهة”، ولا “تجرؤ على الاتصال به” لتحكي وجهة نظرها، معتبرًا أنها لا تستحق رده أو وجوده بينها، بحسب رأيه.

وقال فجر إبراهيم، “كلهم رحلوا وأنا الذي بقيت لأنني على صواب”، بحسب تصريحاته.

إعلاميون: المنتخب ليس مسجلًا باسمك

من جانبه، رد مذيع ورئيس تحرير برنامج “الكابتن”، المذاع على قناة “الفضائية السورية”، محمد الخطيب، مساء أمس 23 من تشرين الأول، على تصريحات إبراهيم.

ودعا الخطيب إبراهيم للتراجع عن تصريحاته “والجلوس مع نفسه وإعادة التفكير بها”.

وبحسب الخطيب، فإن فجر إبراهيم تقدم بشكوى رسمية إلى وزير الإعلام السوري، عماد سارة، دون أن يتم تأكيد المعلومة من قبل المدرب أو وزير الإعلام.

وقال الخطيب، “لا يوجد شيء يسمى أنا بقيت وغيري رحل، المنتخب ليس مسجلًا باسمك، هو منتخب الجميع”، مؤكدًا أنه سيستمر بتوجيه الانتقادات للمدرب.

رد رئيس تحرير برنامج الكابتن #محمدالخطيبعلى ماقاله السيد #فجرابراهيم بحق برنامج الكابتن والشكوى التي قُدمت للسيد وزير الإعلام

Gepostet von ‎الكابتن على شاشة البلد‎ am Mittwoch, 23. Oktober 2019

 

الحملة مستمرة والسومة يدافع عن فجر

وشنت وسائل إعلام محلية هجومًا كبيرًا على إدارة المنتخب السوري للرجال، عقب الفوز الهزيل على منتخب جزر المالديف، في 10 من تشرين الأول الحالي، ضمن منافسات الجولة الثانية من التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس آسيا 2023، وكأس العالم 2022، وقبل خوضه المباراة أمام منتخب غوام، التي فاز فيها المنتخب السوري بأربعة أهداف.

ودافع مهاجم المنتخب السوري عمر السومة عن المدرب، مؤكدًا أن المنتخب أصابه التعب بسبب “الرطوبة العالية” في الإمارات.

وقال السومة، في مداخلة هاتفية ضمن برنامج “خط الوسط”، في أثناء استضافة إبراهيم إن “أكثر من نصف المنتخب لم يكن جاهزًا، وبعض اللاعبين لم يلعبوا ولا حتى مباراة واحدة”.

واعتبر السومة أن الأهم هو أن المنتخب حقق النقاط الكاملة، مؤكدًا أن فجر إبراهيم “يفعل ما عليه وأكثر”، بحسب وجهة نظره.

ونشرت صحيفة “تشرين” الحكومية، في 13 من تشرين الأول الحالي، تقريرًا اعتبرت فيه أن “أداء طجت لعبت مرفوض”، قبل لقاء منتخب غوام، متسائلة عن تغير أداء المنتخب السوري، الذي كان في الماضي القريب “يقارع” أفضل منتخبات القارة الآسيوية، بحسب تعبيرها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة