fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وكالة: دبلوماسيون أمريكيون يغادرون الأراضي السورية

عربات تابعة للجيش الأمريكي في قاعدة تل أرقم في رأس العين شمالي سوريا - 7 من تشرين الأول - (الصحفي محمد حسن)

عربات تابعة للجيش الأمريكي في قاعدة تل أرقم في رأس العين شمالي سوريا - 7 من تشرين الأول - (الصحفي محمد حسن)

ع ع ع

نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول أمريكي أن الفريق الدبلوماسي الأمريكي الذي كان يعمل على مشاريع إعادة الاستقرار شمال شرقي سوريا غادر البلاد، بالتزامن مع العمليات العسكرية التي تشنها تركيا في المنطقة.

وجاء ذلك بعد يوم واحد من إعلان الولايات المتحدة الأمريكية أن ألف جندي أمريكي يستعدون للانسحاب من مناطق شمال شرقي سوريا.

وقال المسؤول، بحسب “روتيرز” اليوم، الاثنين 14 من تشرين الأول، إن القوات ما زالت في سوريا ولكن المراحل الأولى من الانسحاب بدأت، دون تحديد المزيد من التفاصيل حول عملية الانسحاب.

وأعلن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، أمس الأحد، أن القوات الأمريكية تستعد للانسحاب من شمال شرقي سوريا.

وقال في حديث لشبكة “CBS” الأمريكية، في برنامج “وجه الأمة”، إن الولايات المتحدة تستعد لإجلاء نحو ألف جندي من شمال شرقي سوريا “بأمان وبأسرع وقت ممكن”.

وأضاف إسبر أن النزاع بين القوات التركية والمقاتلين الكرد السوريين، الذين تدعمهم الولايات المتحدة، لا يمكن الوقوف في وجهه من قبل القوات الأمريكية.

وأطلقت تركيا عمليتها العسكرية تحت اسم “نبع السلام” في مناطق شمال شرقي سوريا شرق الفرات لإقامة “منطقة آمنة” و”ممر سلام” في المنطقة.

وكان البيت الأبيض أعلن انسحاب القوات الأمريكية الموجودة في المنطقة، في 7 من تشرين الأول الحالي، وإطلاق يد تركيا في حربها ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) على حدودها الجنوبية داخل الأراضي السورية.

ودعمت أمريكا “الوحدات”، عماد “قوات سوريا الديمقراطية” خلال الأعوام الماضية، وقدمت لها معدات وأسلحة عسكرية، بهدف القضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة شرق الفرات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة