fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام السوري يهاجم الرئيس التركي: شخص منفصل عن الواقع

رئيس النظام السوري بشار الأسد- كانون الثاني 2019 (رئاسة الجمهورية السورية)

ع ع ع

هاجم النظام السوري الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ووصفه بأنه “شخص منفصل عن الواقع”، بعد خطابه عن حماية الشعب السوري.

ووصف النظام السوري، بحسب مصدر في وزارة الخارجية، نقلت عنه وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم، الخميس 10 من تشرين الأول، أردوغان بأنه “أرعن وقاتل وغارق بدم الشعب السوري، عبر نظامه الإخونجي المجرم الداعم للإرهاب وللمنظمات الإرهابية”.

واعتبر المصدر أن أردوغان يتحدث عن خوفه على الشعب السوري وحمايته وصون حقوقه، لكن في المقابل “يعتدي على السكان الآمنين في الشمال السوري تحت ذريعة محاربة الإرهاب”، واصفًا النظام التركي بأنه “مرتكب للمجازر يرقص على كل الحبال، ويتلطى بالشعارات الإنسانية وهو الأبعد عنها”.

وأكد البيان أن النظام رد على العدوان التركي في أكثر من منطقة عبر ضرب “وكلائه وإرهابييه وهزيمتهم”، مشددًا أنه سيواجه العدوان التركي “الغاشم” بمختلف أشكاله في أي بقعة، معتبرًا أن “حماية الشعب السوري هي مهمة الجيش والدولة السورية فقط”.

وكانت تركيا أعلنت بدء معركة عسكرية في منطقة شرق الفرات ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، تحت مسمى “نبع السلام”.

ولاقت العملية العسكرية انتقادات من قبل المجتمع الدولي والدول العربية، وفي مقدمتها السعودية والإمارات ومصر، على اعتبار أنها تؤدي إلى استمرار الحرب وتضر بوحدة الأراضي السورية.

وجاء بيان النظام السوري ردًا على تصريحات أردوغان التي اعتبر فيها أن العملية العسكرية في شرق الفرات من أجل حماية المدنيين، وإعادة اللاجئين إلى أرضهم.

وقال أردوغان، “الشعب السوري وخاصة القاطنين قرب حدودنا، كانوا ينتظرون بفارغ الصبر قدومنا، محبتنا للشعب السوري غير قابلة للنقاش”.

وتحدث أردوغان في خطاب له، اليوم، خلال مشاركته في الاجتماع الموسع لرؤساء فروع حزب “العدالة والتنمية”، عن قتل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، لشعبه وفرار الملايين منهم إلى تركيا.

كما تحدث عن محاولة تركيا تهيئة الظروف الملائمة لعودة السوريية إلى بلدهم والعيش بطريقة ديمقراطية تضمن حق كل المكونات.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أكد في مقابلة مع قناة “Haber Türk” أمس، الأربعاء 9 من تشرين الأول، أن تركيا أبلغت القنصلية السورية في اسطنبول عبر إرسال مذكرة لها ببدء العملية العسكرية.

وأدان النظام العملية العسكرية، واعتبر أن “التدخل التركي انتهاك فاضح للقانون الدولي وخرق سافر لقرارات مجلس الأمن التي تؤكد احترام وسيادة وسلامة سوريا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة