fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

طائرات “F-16” تركية تقصف رأس العين مع بدء عملية شرق الفرات

ع ع ع

بدأت طائرات حربية تركية من نوع “F-16” بقصف مدينة رأس العين، الواقعة على الحدود الشمالية لسوريا، مع بدء العملية العسكرية للجيش التركي شرق الفرات.

وقال المسؤول الإعلامي في “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) اليوم، الأربعاء 9 من تشرين الأول، عبر حسابه في “تويتر”، “بدأت الطائرات الحربية التركية في شن غارات جوية على المناطق المدنية (…) هناك ذعر كبير بين سكان المنطقة”.

وذكرت وكالة “ANHA” التابعة للإدارة الذاتية شمالي وشرقي سوريا، أن الطائرات التركية تقصف مدينة رأس العين.

وأكدت وسائل إعلام تركية بينها “CNN TURK”، قصف الطيران الحربي التركي لمواقع على الحدود الشمالية لسوريا.

وقالت إن الطائرات من نوع “F16″، وتقلع من القاعدة الجوية الثامنة، في ولاية ديار بكر.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب الشمالي إن المنطقة تشهد تحليقًا للطيران الحربي التركي، بالتزامن مع القصف التركي على رأس العين.

ويأتي ما سبق بعد إعلان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بدء العملية العسكرية التركية في منطقة شرق الفرات في سوريا ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وقال الرئيس التركي، عبر حسابه في “تويتر” اليوم، إن القوات المسلحة التركية بدأت مع الجيش الوطني السوري عملية عسكرية ضد حزب “العمال الكردستاني” وحزب “الاتحاد الديمقراطي”.

وأطلق أردوغان اسم “نبع السلام” على العملية العسكرية، وأكد أن هدفها تدمير ممر الإرهاب الذي تحاول القوات الكردية إنشاءه على الحدود الجنوبية، بحسب تعبيره.

ولم تتضح محاور العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا شرق الفرات، ويعتقد أنها باتجاه مدينتي رأس العين وتل أبيض الحدوديتين.

وكانت “قسد” أزالت تحصيناتها العسكرية على الحدود التركية، خلال الأسابيع الماضية، في ظل اتفاق تركي- أمريكي على تحقيق آلية أمنية لضمان سلامة الحدود.

لكن أمريكا تخلت عن حلفائها، بحسب “قسد”، وأعطت ضوءًا أخضر لتركيا لشن العملية، بعد بيان للبيت الأبيض أعلن الانسحاب من نقاط على الحدود وأن أمريكا لن تدافع عن “قسد” في وجه التقدم التركي، الاثنين الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة