fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

البنتاغون: ترامب تشاور مع وزير الدفاع بشأن العملية العسكرية التركية

الرئيس التركي دونالد ترامب (رويترز)

ع ع ع

أكد بيان لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تشاور مع وزير الدفاع، مارك إسبر، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، مارك ميلي، على مدى الأيام الماضية بشأن الهجوم التركي المحتمل في سوريا.

ووفق وكالة رويترز، قال المتحدث باسم “البنتاغون”، جوناثان هوفمان، أمس الثلاثاء 8 من تشرين الأول، “اختارت تركيا أن تتحرك من جانب واحد، ونتيجة لذلك نقلنا القوات الأمريكية في شمالي سوريا بعيدًا عن مسار التوغل التركي المحتمل لضمان سلامتها، ولم نقم بتغييرات في وجود قواتنا في سوريا في ذلك الوقت”.

في سياق متصل، صرح مسؤول أمريكي، أمس الثلاثاء لـ”رويترز”، أن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، الجنرال مارك ميلي، شاركا في اتصال هاتفي أجراه الرئيسان، الأمريكي دونالد ترامب، والتركي رجب طيب أردوغان.

وقال المسؤول (الذي طلب عدم نشر اسمه)، “نظرًا للقضايا العسكرية المرجح تناولها في الاتصال بين ترامب والرئيس أردوغان شارك وزير الدفاع إسبر ورئيس الأركان ميلي في المكالمة”. ولم يذكر تفاصيل أخرى.

ويوم الأحد الماضي، جرى اتصال هاتفي بين ترامب وأردوغان، تبعه بيان للبيت الأبيض جاء فيه أن تركيا ستمضي قدمًا في شن عملية عسكرية في شرق الفرات، دون مشاركة القوات الأمريكية.

واعتُبر البيان ضوءًا أخضر لتركيا بشن عملية عسكرية ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) في شرق الفرات، الأمر الذي لاقى غضبًا من قبل أوساط سياسية في أمريكا على اعتبار أن ترامب تخلى عن حلفائها (الوحدات).

ودعمت أمريكا “الوحدات” على مدى الأعوام الماضية وقدمت لها معدات وأسلحة عسكرية، بهدف القضاء على تنظيم “الدولة” في منطقة شرق الفرات.

واعتبرت ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، وعمادها “الوحدات”، أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تفِ بالتزاماتها حيال إنشاء آلية لضمان أمن الحدود مع تركيا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة