fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فرع بيع مباشر لمنتجات جزيرة القرم في دمشق

وفد من شبه جزيرة القرم يزور سوريا لبحث سبل التعاون (سانا)

وفد من شبه جزيرة القرم يزور سوريا لبحث سبل التعاون (سانا)

ع ع ع

أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية قرارًا بفتح فرع للبيت التجاري السوري- القرمي في العاصمة السورية دمشق، الأربعاء 2 من تشرين الأول.

وقال مدير عام هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات والمدير العام للبيت التجاري، إبراهيم ميده، في تصريح لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، إن المشروع سيكون قناة للبيع المباشر للمستهلك السوري، ومركزًا لتبادل العروض التصديرية بين البلدين.

واستكمل الجانب السوري كل الإجراءات للتأسيس والتسجيل والبحث عن الموقع المناسب لعرض نماذج عن منتجات جزيرة القرم في سوريا.

ويأتي المشروع تنفيذًا للبروتوكول الموقّع على هامش الدورة الحادية عشرة للجنة السورية- الروسية المشتركة للتعاون التجاري، التي عقدت في كانون الأول من عام 2018، في العاصمة دمشق.

واعتبر ميده أن هذه الخطوة مفصلية واستراتيجية لرفع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين سوريا وروسيا والقرم.

وبهذا المركز أصبح هناك مركزان تجاريات مشتركان بين القرم وسوريا، أحدها في شبه جزيرة القرم والثاني في دمشق.

ووسع النظام السوري علاقاته مع شبه جزيرة القرم بعد اعترافه بضم روسيا لها في عام 2016.

وكانت سوريا قد وقعت مع جزيرة القرم اتفاقيات تعاون اقتصادي مشترك، في تشرين الأول الماضي، نتجت عنها خطط عمل مشتركة للتبادل التجاري بين الطرفين.

كما تم الاتفاق على مسائل أخرى تتعلق بتأسيس شركة للنقل البحري، وشركة مشتركة تنقل البضائع والمنتجات في الاتجاهين من الموانئ السورية إلى موانئ القرم.

وبلغت قيمة التداول بين القرم وسوريا 210 آلاف دولار، بحسب بيانات جمارك القرم، في الفترة الممتدة بين كانون الثاني وحزيران من عام 2019.

ووفق البيانات فإن حجم صادرات البضائع من القرم إلى سوريا خلال تلك الفترة بلغ 196 ألف دولار أمريكي، في حين بلغ حجم الواردات من سوريا نحو القرم 14 ألف دولار.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة