fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

رسميًا.. العراق يحدد موعد افتتاح معبر القائم- البوكمال مع سوريا

نقطة البوكمال الحدودية مع العراق (وكالة أنباء آسيا)

نقطة البوكمال الحدودية مع العراق (وكالة أنباء آسيا)

ع ع ع

أعلن رئيس هيئة المنافذ الحدودية في العراق، كاظم محمد بريسم العقابي، أن رئاسة وزراء العراق وافقت على إعادة افتتاح معبر القائم- البوكمال الحدودي مع سوريا، يوم الاثنين المقبل.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع)، الجمعة 28 من أيلول، عن العقابي قوله إن رئيس وزراء البلاد، عادل عبد المهدي، وافق على افتتاح المعبر الحدودي بعد سنوات على إغلاقه، مؤكدًا أن المعبر جاهز للافتتاح.

وأضاف، “المنفذ أصبح جاهزًا لمرور المسافرين، وأيضًا للتبادل التجاري”، معربًا عن أمله في أن “يسهم هذا المنفذ في تطوير العلاقات بين البلدين”.

وجرى الحديث مؤخرًا في الأوساط السياسية الرسمية عن تجهيز منفذ القائم- البوكمال الحدودي بين سوريا والعراق من أجل إعادة افتتاحه، إلا أن المواعيد كانت مبدئية وغير مؤكدة.

وسبقت ذلك زيارات مكثفة لوفود عسكرية ومدنية من الجانبين العراقي والسوري خلال الأشهر الماضية، للتحضيرات الأخيرة لافتتاح المعبر المغلق منذ سنوات.

وكانت قوات النظام السوري سيطرت على مدينة البوكمال الحدودية جنوب شرقي دير الزور بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية”، في تشرين الأول الماضي.

كما سيطرت قوات الجيش العراقي و”الحشد الشعبي” على نقطة القائم الحدودية غربي محافظة الأنبار، في تشرين الثاني 2017، التي كان يسيطر عليها تنظيم “الدولة”.

وعقب الحديث عن قرب افتتاح معبر القائم- البوكمال، تعرضت مدينة البوكمال السورية لقصف مجهول المصدر مرتين خلال شهر أيلول الحالي، استهدف مواقع إيرانية وأخرى تابعة لـ”حزب الله” اللبناني و”الحشد الشعبي” العراقي، بحسب ما ذكرت شبكات محلية.

ويأتي القصف عقب تقرير نشرته شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، الثلاثاء 3 من أيلول الحالي، قالت فيه إن إيران أنشأت قاعدة عسكرية جديدة بإدارة “فيلق القدس” الإيراني في منطقة البوكمال شرقي سوريا، وتخطط لإيواء آلاف الجنود فيها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة