fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فريق كولشستر يونايتد يعزز أزمة نتائج توتنهام

من احتفالات فريق كولشستر بعد الفوز على توتنهام 25 أيلول 2019 (الحساب الرسمي لنادي كولشستر)

من احتفالات فريق كولشستر بعد الفوز على توتنهام- 25 أيلول 2019 (الحساب الرسمي لنادي كولشستر)

ع ع ع

فجر فريق كولشستر يونايتد الإنجليزي مفاجأة كبرى أمس، 24 من أيلول، بإطاحته بفريق توتنهام من منافسات بطولة “كأس الرابطة الإنجليزية”، ليزيد من أزمة النتائج التي يمر بها الفريق حاليًا.

واستطاع كولشستر تحقيق مفاجأة الانتصار بالفوز عبر ركلات الجزاء الترجيحية، بعد تمديد وقت المباراة إثر التعادل السلبي بين الفريقين، في الوقتين الأصلي والإضافي، ليتأهل إلى المرحلة الرابعة من البطولة لأول مرة منذ 44 عامًا.

وتأتي خسارة توتنهام مكملةً لظروف صعبة يعيشها النادي على صعيد النتائج في الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، عكس الموسم الفائت (2018- 2019)، والذي وصل النادي خلاله إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، وأحرز المركز الثالث في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وخسر توتنهام في الدوري الإنجليزي أمام ليستر سيتي بهدف مقابل هدفين، وأهدى فوزًا نظيفًا لنيوكاسل، وتعادل مع أرسنال بهدفين لكل منهما، ومع مانشستر سيتي بنفس النتيجة.

كما حقق الفريق انتصارين على كل من أستون فيلا بثلاثة أهداف لواحد، وكريستال بالاس بأربعة أهداف نظيفة.

ويحتل توتنهام المركز السابع على جدول الترتيب، بفارق عشر نقاط كاملة عن المتصدر، ليفربول (18 نقطة)، وسبع نقاط عن أرسنال، صاحب المركز الرابع.

وحددت صحيفة “AS” الإسبانية أسباب تراجع توتنهام هذا الموسم، برغبة لاعبين من الفريق بالرحيل، وعلى رأسهم اللاعب الدينماركي كريستيان أريكسن، بالرحيل.

وكان أريكسن صرح علانية برغبته بالانتقال إلى ريال مدريد الإسباني في حزيران الماضي، ولا يزال يرفض تجديد عقده مع توتنهام حتى الآن.

وثاني الأسباب التي أدت لتراجع توتنهام هذا الموسم هو “عدم سعادة” نجم الفريق، المهاجم هاري كين، أحد أبرز مهاجمي أوروبا، لعدم تحقيقه الألقاب حتى اللحظة، رغم التطور الهائل الذي أحرزه النادي، وفق الصحيفة الإسبانية.

أما السبب الثالث، فهو المدرب الأرجنتيني، بوكيتينيو، الذي تزداد علاقته برئيس النادي، برنارد ليفي، توترًا يومًا بعد يوم، على خلفية تعامل الإدارة مع لاعبيها.

وقال بوكيتينيو عقب الخسارة أمس، إن فريقه غير مستقر، وهناك “أجندات مختلفة” داخل الفريق على حد وصفه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة