fbpx

فرصة جديدة لخاميس رودريغز.. هل يكون “غلاتيكو” الموسم

خاميس رودريغز في مواجهة إشبيلية بالدوري الإسباني (ريال مدريد)

خاميس رودريغز في مواجهة إشبيلية بالدوري الإسباني (ريال مدريد)

ع ع ع

منذ قدوم زين الدين زيدان إلى ريال مدريد خلفًا لرافا بينيتيز، لم يقتنع بإمكانيات خاميس رودريغز، لاعب خط الوسط الكولومبي، فكان دائمًا خياره الثاني، إلى أن أعاره لمدة موسمين إلى بايرن ميونخ الألماني.

عاد رودريغز إلى القلعة البيضاء دون أن يجد أي نادٍ يحتضنه، وكان متوقعًا أن تكون الدكة مصيره، لولا الأقدار التي شاءت عدم انتداب ريال مدريد للاعب خط وسط جديد، سواء بول بوغبا أو فان ديبيك أو غيره، ثم طرد لوكا مودريتش ثم إصابته مع فرانشيسكو إيسكو.

كل الظروف وضعت زيدان تحت خيار وحيد، وهو الاستعانة باللاعب الكولومبي، بعد سلسلة من الإصابات التي عصفت بخط الوسط ووصلت إلى الأجنحة، فأصيب الشاب إبراهيم دياز وإيسكو وأسنسيو ومودريتش وفالفيردي.

ومنذ عودته ظهر رودريغز بصورة جديدة أمام زيدان الجديد، كلاعب يبرع بافتكاك الكرة وصناعة اللعب، وكصاحب رغبة في النجاح، مواظب على التدريبات بحماس وقوة شديدين.

ظهر خاميس في مواجهة إشبيلية، سهرة الأحد 22 من أيلول، بمظهر لاعب خط الوسط، فافتك كرتين صنع منهما هجمتين، إحدى الكرتين وضع فيها الظهير داني كارفخال موضع رأس الحربة لولا تصدي حارس إشبيلية للكرة.

في الجولات الخمس الأولى من الدوري الإسباني لعب خاميس 223 دقيقة من أصل ثلاث مباريات مع ريال مدريد ومرر تمريرة حاسمة واحدة، بينما غاب عن مباراة دوري الأبطال أمام باريس سان جيرمان وهو حاضر، حاله حال الفريق ككل، الأمر الذي أنهى المباراة بكارثة ثلاثية.

ويبقى الحمل كبيرًا على لاعب خط الوسط الكولومبي رودريغز، في ظل النقص الذي يشهده النادي الملكي على صعيد خط الوسط، لا سيما بعد فشل التعاقدات في الصيف الماضي، ما يضع اللاعب أمام تحدٍ بأن يكون “غلاتيكو” الموسم لريال مدريد.

خاميس في حضرة زيدان

وصل خاميس إلى الريال مقابل 80 مليون يورو من موناكو، وأحرز في موسمه الأول 17 هدفًا وصنع 18 خلال 46 مباراة مع المدرب كارلو أنشيلوتي، الذي رحل مع نهاية الموسم ليحل مكانه المدرب الإسباني رفائيل بينيتيز، ليحرز معه الكولومبي ثمانية أهداف، ويصنع عشرة أهداف في 32 مباراة، لعب خلالها 1889 دقيقة.

مع وصول زين الدين زيدان إلى سدة التدريب، رفض الاعتماد على الكولومبي، وفي موسم اللاعب الأخير مع الريال عام 2016- 2017 لعب خاميس 1884 دقيقة في 33 مباراة، أحرز خلالها 11 هدفًا وصنع 12، ليرحل بعدها إلى بايرن ميونيخ معارًا، بعد إعلان رغبته الرحيل عن الفريق.

كلفت صفقة خاميس خزائن النادي البافاري 35 مليون يورو نظير الإعارة لموسمين مع أحقية الشراء بدفع 35 مليون يورو أخرى.

وحقق خاميس مع البايرن لقب الدوري الألماني والكأس والسوبر المحلي، خلال موسمين صنع خلالهما 20 هدفًا وسجل 15 هدفًا في 66 مباراة لعبها مع الفريق، منها هدفه الشهير في مرمى ريال مدريد في معقل الملكي، السنتياغو برنابيو.

في موسمه الثاني مع البايرن، لم يتفق خاميس كثيرًا مع كوفاتش، المدرب الشاب الجديد للفريق، والذي لم يعتمد عليه كثيرًا بعكس سلفه كارلو أنشيلوتي، ليقرر البايرن عدم شراء خاميس، ويضطر اللاعب للعودة إلى الريال مجددًا.

دخل نابولي الإيطالي على الخط، وحاول شراء خاميس إرضاءً لكارلو أنشيلوتي، وكذلك حاول أتلتيكو مدريد ضمه إلا أن المحاولة باءت بالفشل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة