fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الائتلاف” يعلق على حادثة نبش قبر طفل سوري في لبنان

ع ع ع

علق “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية” على حادثة نبش قبر طفل سوري في لبنان من قبل السلطات المحلية ونقل جثمانه إلى مقبرة أخرى.

وقال “الائتلاف” في بيان له اليوم، الاثنين 23 من أيلول إنه “يستنكر” هذه المواقف والإجراءات التي يتم ارتكابها بحق المهجرين السوريين في لبنان، وهي “تصرفات مرفوضة وترقى في كثير من الأحيان إلى حدود العنصرية التي تسيء لذاتها قبل أن تسيء للآخرين”.

وأضاف البيان، “يعرب الائتلاف عن عميق مواساته لما أصاب العائلة السورية المهجرة في لبنان، أفراد العائلة بعد أن فقدوا طفلهم، تعرضوا لإساءة مؤلمة وغير مقبولة على الإطلاق، واضطروا للتعامل مع مستوى غير معقول من انعدام الإنسانية وصلت إلى حد نبش قبر الطفل بتوجيه من جهات رسمية”.

تصريح صحفيالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ـ #سورية دائرة الإعلام والاتصال23 أيلول، 2019الائتلاف يستنكر…

Gepostet von ‎الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية‎ am Montag, 23. September 2019

وتعرض قبر طفل سوري (أربعة أعوام) توفي بحادث سيارة، الجمعة الماضي، في بلدة عاصون قضاء الضنية، لنبش من قبل حارس المقبرة وإخراج جثمان الطفل وتسليمه لوالده لأنه من الجنسية السورية.

ووفق مواقع إعلامية لبنانية فإن هذه التصرفات “تبدو” أنها كانت بإيعاز من المجلس البلدي للمنطقة.

وسببت الحادثة موجة من التفاعل في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال “الائتلاف” في البيان إنه يعبر عن تقديره للمبادرات اللبنانية ردًا على ما جرى، ولجميع “الأصوات الإنسانية والخلوقة التي عبرت عن استنكارها وإدانتها لما تعرضت له هذه العائلة”.

واعتبر أن من يقف خلف هذه الأفعال والتجاوزات لا يمثلون الشعب اللبناني، وأن تلك الأفعال قد تكون لها ارتدادات وتفاعلات تتجاوز ما يمكن تصوره.

وأضاف البيان أن هذه الواقعة لن تكون الأخيرة ما لم تتحمل الجهات الرسمية مسؤولياتها وتحاسب المسؤولين وتردع سواهم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة