fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يعلن مقتل عناصر للنظام والروس في بادية حمص

عناصر من قوات الأسد على طريق في بادية حمص - 2018 (سبوتنيك)

عناصر من قوات الأسد على طريق في بادية حمص - 2018 (سبوتنيك)

ع ع ع

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مقتل عدد من جنود النظام السوري ومقاتلين روس، في كمين بمنطقة السخنة ببادية حمص.

وقالت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، عبر “تلغرام”، الأحد 22 من أيلول، إن 15 عنصرًا من القوات الروسية والسورية قتلوا وأصيبوا خلال وقوعهم في كمين لمقاتلي تنظيم “الدولة” ببادية حمص.

أوضحت الوكالة، أن العملية جرت بنصب كمين لرتل مشترك من القوات الروسية والسورية شمال مدينة السخنة، ليتم تفجير عبوات ناسفة بآليات الرتل بعد دخوله، واستهداف العناصر بمختلف أنواع الأسلحة، ما أدى إلى تدمير وإعطاب خمس آليات بينها دبابة، ومقتل وإصابة 15 من تلك القوات، بحسب تعبيرها.

وقال موقع “السخنة الحدث“، اليوم، إن قوات النظام نقلت العناصر المستهدفين إلى مشافي السلمية بريف حماة، لتلقي العلاج، بعد الهجوم المفاجئ من تنظيم “الدولة” في منطقة السخنة.

ولم يعلق النظام السوري وحليفه الروسي على الهجمات على مواقعه، وسبق أن تحدثت مواقع موالية له عن هجمات متكررة في ريف حمص الشرقي.

وكثف تنظيم “الدولة” عملياته في البادية السورية خلال الأشهر الماضية، وطالت مواقع وأرتالًا للنظام السوري في مناطق البادية على الضفة الغربية لنهر الفرات، إلى جانب عمليات متوازية على الضفة الأخرى للفرات تستهدف “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

أبرز تلك العمليات كانت في 22 من شهر آذار، بمقتل ستة عناصر روس، إثر كمينين في بادية السخنة بريف حمص الشرقي، وتبعها في 8 من نيسان الماضي مقتل ضابطين روسيين عرضت جثتيهما وكالة “أعماق”.

وخلال حزيران الماضي، أعلن التنظيم عن ثلاث هجمات نفذها على مواقع قوات النظام بمنطقة السخنة في البادية السورية بريف حمص، وأدت إلى مقتل 17 عنصرًا بينهم ضباط وإصابة آخرين في الهجوم الأول، وفقًا لـ “أعماق”.

وازدادت عمليات تنظيم “الدولة” ضد النظام السوري في الأشهر الأخيرة، انطلاقًا من آخر جيوبه في مناطق البادية، بعد انحساره خلال العام الماضي.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، يتحصن تنظيم “الدولة” في جيب يمتد بين محافظتي حمص ودير الزور، من أطراف منطقة السخنة حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور.

ويتخذ من تلك المناطق جيوبًا صغيرة ومتفرقة، وتتركز عملياته على شكل هجمات سريعة وخاطفة ضد قوات النظام على امتداد البادية السورية.

تنظيم “الدولة” يعلن مقتل عناصر من النظام السوري والروس في منطقة السخنة ببادية حمص – 22 من أيلول 2019 (أعماق)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة