fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أردوغان: القمة مثمرة

قمة أنقرة.. اتفاق ثلاثي على وضع أساس الحل الدائم في سوريا

الزعماء الثلاثة، التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني- 16 من أيلول 2019 (الأناضول)

ع ع ع

اتفق الزعماء الثلاثة، التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، على وضع أساس الحل الدائم في سوريا.

وقال بوتين في ختام القمة الثلاثية في العاصمة التركية (أنقرة)، اليوم الاثنين 16 من أيلول، إن بلاده وضعت مع تركيا وإيران أساس الحل الدائم في سوريا.

من جهته، أكد الرئيس التركي اتخاذ قرارات مهمة في القمة الثلاثية، من شأنها إنعاش آمال الحل السياسي في سوريا.

كما أكد أردوغان أن الدول الثلاث اتخذت عددًا من القرارات المهمة التي تبعث الأمل للتوصل إلى تسوية سياسية في سوريا، واصفًا القمة بأنها “مثمرة”.

ولم يفصح الزعماء الثلاثة عن القرارات التي اتخذوها.

واستعرض الزعماء الثلاثة جهودهم لإحلال السلام ميدانيًا في سوريا، بهدف تهيئة الظروف لعودة اللاجئين وإيجاد حل سياسي للصراع، بحسب أردوغان.

وأكد الزعماء على وحدة أراضي سوريا واستقلالها، في حين شدد أردوغان على ضرورة تحمل مسؤوليات أكبر لحل الملف السوري.

وتطرق الرؤساء إلى محاربة من وصفوهم بالتنظيمات الإرهابية في سوريا، إضافة إلى إنشاء تركيا منطقة آمنة في شرق الفرات، وملف عودة اللاجئين السوريين.

وقال أردوغان إن “ممر السلام في شرق الفرات سيكون ملاذًا آمنًا للاجئين”، معتقدًا أنه يمكن توطين مليونين على الأقل من السوريين في تركيا في هذه المنطقة.

كما جدد الرئيس التركي تأكيد تركيا بأنها لن تسمح بتشكل كيان إرهابي على طول حدودها مع سوريا، مشيرًا إلى أن الهدف النهائي هو منع تقسيم سوريا من خلال إنشاء ممر للسلام في شمال البلاد.

وتعتبر هذه القمة الخامسة بين الزعماء الثلاثة حول الملف السوري، وتعتبر تركيا وروسيا وإيران من الدول الضامنة لمحادثات أستانة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة