fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دي خيا يخوض حربًا على جبهتين.. ويرفض عرضًا خياليًا

الحارس الإسباني ديفيد دي خيا (AFP)

الحارس الإسباني ديفيد دي خيا (AFP)

ع ع ع

حالة الرضا عن أداء الحارس الإسباني ديفيد دي خيا لم تدم طويلًا، ما يضع حارس نادي مانشستر يونايتد أمام مفترق طرق قد يحدد مسيرته المهنية المستقبلية.

ويخوض الحارس الإسباني حربًا على جبهتين، من جهة مع المنتخب الإسباني، ومن جهة ثانية مشاكله الإدارية مع نادي مانشستر يونايتد وتفاوض النادي معه على تجديد العقد.

دي خيا نحو صفقة انتقال مجانية

رفض الحارس الإسباني عرض التجديد الذي قدمه “الشياطين الحمر” إذ تبلغ قيمة الصفقة 350 ألف جنيه إسترليني، بشكل أسبوعي، الأمر الذي قد يجعله الحارس الأكثر أجرًا في العالم، وفق ما قال موقع “The Sun” الإنجليزي.

وأضاف الموقع أن المفاوضات تعثرت بالوقت الحالي مع محاولة مانشستر يونايتد تمديد عقد اللاعب الذي سيصبح حرًا نهاية الموسم الحالي.

ورفض دي خيا عروض النادي، في الصيف الماضي، ولم يتبقَّ له سوى تسعة أشهر قبل نهاية العقد، على الرغم من وصول المفاوضات بين اللاعب وناديه لمراحل متقدمة كانت ستفضي إلى صفقة طويلة الأمد.

وهذا ما يعطي انطباعًا لدى إدارة النادي بأن الحارس الإسباني سيستمع لعروض من أندية أخرى.

الوجهة الجديدة لدي خيا ليست معروفة، بعد خسارة أحد المهتمين وهو باريس سان جيرمان الذي ذهب للتعاقد مع حارس نادي ريال مدريد، الكوستاريكي كيلور نافاس.

وبحسب موقع “The Express” الإنجليزي فإن يوفنتوس مستعد لبدء المحادثات والتعاقد مع دي خيا، والتوقيع معه مجانًا، كما فعل مع زميله السابق آرون رامزي في حزيران الماضي.

ويأمل النادي وفق الموقع بالحصول على خدمات الحارس الإسباني مجانًا الموسم المقبل.

دي خيا يخسر مكانه الأساسي في المنتخب

مع وصول حارس مرمى نادي تشيلسي كيبا أريزابالاغا إلى المنتخب الإسباني، خسر دي خيا مقعده وجلس على مقاعد بدلاء المدير الفني لويس أنريكي، منذ مواجهة النرويج في 23 من آذار الماضي.

جلس دي خيا في المواجهات الأربع أمام السويد ورومانيا والنرويج مع تطور كيبا، على الرغم من إعلان إنريكي أنه من الممكن أن يلعب حراس المنتخب الثلاثة تصفيات كأس أمم أوروبا الحالية.

ورفض إنريكي، وفق ما ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية الخوض في تفاصيل من هو الحارس الأساسي للمنتخب.

وأوضح، “يتعين على دي خيا أن يقاتل مرة أخرى من أجل ما كان لديه في بطولة أمم أوروبا 2016، وكأس العالم في روسيا”.

ولم يكن حارس أتلتيكو مدريد السابق ومانشستر يونايتد الحالي في قمة عطائه خلال نهائيات روسيا، في الصيف الماضي، إذ تلقى ستة أهداف من أربع مواجهات، إلى جانب عدم محافظته على نظافة شباكه في آخر 19 مباراة لعبها مع مانشستر يونايتد خارج أرضه.

تلقى الحارس الإسباني ديفيد دي خيا ثلاثة أهداف في آخر أربع مواجهات لعبها بالدوري الإنجليزي الممتاز، في الموسم الحالي، بينما خرج مرة واحدة بسجل خال من الأهداف (كلين شيت).

وتلقى في الموسم الماضي 51 هدفًا من 38 مباراة لعبها بمجموع دقائق 3420 دقيقة، وخرج من سبعة لقاءات دون أن تتلقى شباكه أي أهداف بالدوري، بينما لعب تسعة لقاءات في دوري أبطال أوروبا تلقى فيها تسعة أهداف وخرج بثلاث مواجهات بـ “كلين شيت”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة