fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

النظام السوري يفرج عن خمسة معتقلين أردنيين من سجونه

النائب الأردني طارق خوري مع خمسة أردنيين بعد خروجهم من المعقتلات السورية 8 أيلول 2019 (طارق خوري على فيس بوك)

ع ع ع

أعلن النائب الأردني طارق خوري الإفراج عن خمسة مواطنين أردنيين، كانوا معتقلين في سجون النظام السوري.

وقال خوري عبر صفحتة في “فيس بوك“، اليوم الأحد 8 من أيلول، إنه تسلم من السلطات السورية خمسة مواطنيين أردنيين، كانوا معتقلين في السجون السورية.

وأوضح النائب الأردني، أن الأردنيين الخمسة هم: فراس سميح نايف صلاح، عبدالله رياض محمود المغربي، عمير مراد زاعور الشرفات، محمد فوزي يوسف جمعة، نجيب عبد المجيد عيسى سويطي.

واعتبر خوري أن “الصفقة جاءت بمكرمة من الرئيس السوري، بشار الأسد”، مشيرًا إلى أنه حضر إلى العاصمة السورية دمشق، بدعوة رسمية لتسلّم المواطنين الأردنيين، مرفقًا خبره بصور تجمعه مع الأردنيين الخمسة.

وتكررت حالات اعتقال مواطنين أردنيين أو فقدانهم في سوريا منذ افتتاح المعبر وعودة العلاقات بين الطرفين، في تشرين الأول الماضي، بعضهم مطلوبون لأجهزة المخابرات السورية.

وسبق أن أعلن النائب خوري، عن إفراح النظام السوري عن ثمانية معتقلين أردنيين من سجون في نيسان الماضي، وذلك بعد أيام على مطالبات أردنية بالإفراج عن 30 معتقلًا.

وقال النائب حينها، “بالعمل الحثيث مع السفارة السورية في عمان، القائم على العلاقة الأخوية والروابط الوجودية مع سوريا، تم التجاوب من الجانب السوري مع طلب الأردن”.

وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، سفيان القضاة، قال، في نيسان الماضي، إنه استدعى القائم بأعمال السفارة السورية في العاصمة عمان، أيمن علوش، للمطالبة بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين والمحتجزين من المواطنين الأردنيين وإنفاذ القوانين الدولية.

وطالب القضاة، خلال لقائه بعلوش، بالإفصاح وتوضيح أسباب الاحتجاز ومكان وظروف ذلك، إلى جانب تأمين زيارة قنصلية لسفارة الأردن في دمشق للاطمئنان عن صحة المحتجزين وظروف اعتقالهم، بحسب ما نقلت وكالة “عمون“.

وأعاد الجانبان، الأردني والسوري، فتح معبر نصيب الحدودي رسميًا، في 15 من تشرين الأول الماضي، بعد ثلاث سنوات على إغلاقه بسبب الأحداث العسكرية، ما يسمح لمواطنين أردنيين بزيارة سوريا.

وكانت وزارة الخارجية في حكومة النظام السوري نفت، في 11 من آذار الماضي، اعتقال الصحفي الأردني عمير الغرايبة، وذلك في إطار ردها على استفسار رسمي من وزارة الخارجية الأردنية، بحسب ما ذكرت قناة “المملكة” الأردنية.

وكان أردنيون تداولوا قائمة نشرها موقع “زمان الوصل” السوري، في تشرين الثاني، تضم 8845 شخصًا أردنيًا مطلوبين للمخابرات السورية، وسط تحذيرات من الموقع للأردنيين من السفر إلى سوريا.

وأثارت القائمة مخاوف شباب أردنيين من السفر إلى سوريا، لكن القائم بأعمال السفارة السورية في الأردن، أيمن علوش، نفى ذلك.

تم الآن بمكرمة من سيادة الرئيس السوري بشار الأسد الإفراج عن خمسة مواطنين أردنيين هم :فراس سميح نايف صلاحعبدالله رياض…

Gepostet von ‎Tarek Khoury طارق خوري‎ am Sonntag, 8. September 2019



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة