fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

صاموئيل ايتو.. اعتزال أسد الكاميرون

اللاعب الكاميروني صاموئيل إيتو رفقة برشلونة الإسباني (إنترنت)

اللاعب الكاميروني صاموئيل إيتو رفقة برشلونة الإسباني (إنترنت)

ع ع ع

أعلن اللاعب الكاميروني، صاموئيل ايتو اعتزاله كرة القدم بشكل نهائي، بعد مسيرة لعب خلالها في عدد من أبرز الأندية الأوروبية.

وقال إيتو عبر حسابه في “انستغرام” مساء أمس، الجمعة 6 من أيلول، “النهاية.. إلى الأمام.. كل الحب لكم”.

إيتو البالغ من العمر 38 عامًا، حقق كل ما يمكن تحقيقه في عالم كرة القدم، باستثناء الفوز بكأس العالم، فقدم مواسم مذهلة رفقة الفرق التي لعب لها، والمنتخب الكاميروني.

ويعد إيتو أحد أبرز اللاعبين الأفارقة في تاريخ الكرة العالمية.

رسالة اعتزال ايتو 6 أيلول 2019 (حساب ايتو على انستغرام)

رسالة اعتزال ايتو 6 أيلول 2019 (حساب ايتو على انستغرام)

أبرز مدربين في العالم

صراع جوزيه مورينيو وبيب غوارديولا في عالم مدربي القدم جعلهما مصنفين كأبرز المدربين، وكان من حظ صاموئيل إيتو أن لعب تحت قيادة الاثنين في برشلونة وإنتر ميلان، فحقق الثلاثية التاريخية مرتين، مع كلا الفريقين، محققًا أرقامًا مميزة جعلته في مصاف أفضل لاعبي العالم.

انضم ايتو إلى برشلونة في موسم 2004-2005 قادمًا من فريق ريال مايوركا الاسباني، بعد اختياره كأفضل لاعب إفريقي ذلك العام، وللمرة الثانية على التوالي.

في برشلونة، انضم ايتو إلى تشكيلة مرصعة بالنجوم على رأسهم الساحر البرازيلي رونالدينهو، والإسبانيان تشافي وبويول تحت قيادة المدرب الهولندي فرانك ريكارد، مقابل 27 مليون يورو.

نجاح ايتو في برشلونة كان ساحقًا، فأحرز 152 هدفًا في 234 مباراة خاضها مع الفريق، منها 108 أهداف في 144 مباراة في الدوري الإسباني.

وأحرز لقب هداف الدوري الإسباني منذ موسمه الأول 2004- 2005، والذي أحرز فيه 25 هدفًا، ليحافظ على لقبه في العام التالي بإحرازه 26 هدفًا.

طوال خمسة مواسم حقق ايتو لقب الدوري الإسباني ثلاث مرات وكأس الملك مرة واحدة والسوبر الإسباني مرتين ودوري أبطال أوروبا مرتين، واختتم مشواره بتحقيق ثلاثية تاريخية مع برشلونة بتحقيقه ألقاب الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا في موسم واحد رفقة بيب غوارديولا.

هذه الألقاب والأرقام المميزة لم تشفع لإيتو بالبقاء في برشلونة، فانتقل إلى انتر ميلان الإيطالي، ويلعب تحت إدارة جوزيه مورينيو البرتغالي.

انتقال إيتو جاء بمقابل انتقال المهاجم السويدي ابراهيموفيتش من الإنتر إلى برشلونة، هذا الانتقال أدخل إيتو التاريخ، فأحرز الثلاثية مرة جديدة مع الانتر.

التقى إيتو في ذلك الموسم مع فريقه السابق في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ونجح في تجاوزه مع فريقه الجديد، ليكسب الرهان.

من إيطاليا إلى قطر.. رحلة طويلة

بعد موسمين مع الإنتر، انتقل إيتو للعب في الدوري الروسي مع فريق آنجي ماخاشكالا لثلاثة مواسم، ثم رحل إلى الدوري الإنجليزي رفقة مورينيو مجددًا لموسم واحد، قبل أن ينتقل إلى المنافس إيفرتون لنصف موسم فقط، ومنه ودع الدوري الإنجليزي باتجاه إيطاليا مع فريق سمبدوريا بقية الموسم.

من سمبدوريا رحل إيتو باتجاه تركيا ليقضي موسمين ونصف مع أنطاليا سبور، وفي منتصف الموسم الثالث انتقل إلى قونيا سبور، وفي بداية موسم 2018- 2019 انتقل إلى نادي قطر القطري، ليعلن اعتزاله اليوم.

مع الكاميرون

حقق صاموئيل إيتو لقب كأس الأمم الإفريقية مرتين، في عامي 2000 و2002، ووصيف كأس الأمم الإفريقية 2008، ولعب في كأس العالم مع منتخبه في بطولتي 2002 و2010.

وأحرز لقب أفضل لاعب إفريقي أربع مرات في أعوام: 2003، 2004، 2005، 2010، وثالث أفضل لاعب في العالم عام 2005.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة