fbpx

تركيا توافق على مقترح أمريكا بخصوص عمق “المنطقة الآمنة”

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)

ع ع ع

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، موافقة تركيا على طلب الولايات المتحدة الأمريكية فيما يخص عمق المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها في شرق الفرات.

وقال أردوغان في تصريح صحفي، بحسب وكالة “الأناضول” التركية اليوم، الجمعة 30 من آب، إن “الجانب الأمريكي طلب عمقًا أقل من 20 ميلًا (32 كيلومترًا)، وتوافقنا على ذلك لكن بشكل مؤقت”.

ولم يفصح الرئيس التركي عن عمق المنطقة بالتحديد.

وأضاف أردوغان أن سيلتقي نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، في أيلول المقبل، وسيبحث معه التطورات في سوريا.

وتزامن ذلك مع إعلان وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، تنفيذ أربع مروحيات، تركيتين وأمريكيتين، أمس، جولة مراقبة واستطلاع في المنطقة الآمنة.

وتوصل الجانبان التركي والأمريكي، في 7 من آب الحالي، إلى اتفاق يقضي بإنشاء “المنطقة الآمنة” في شمال شرقي سوريا، وأعلنا إنشاء مركز عمليات مشترك في تركيا، لتنسيق شؤون وإدارة المنطقة الآمنة، وتنفيذ التدابير الأولى بشكل عاجل لإزالة مخاوف تركيا الأمنية على حدودها الجنوبية مع سوريا.

ولا تزال تفاصيل المنطقة الآمنة مجهولة حتى الآن، إذ تتطلع تركيا لإقامتها بعمق 30 إلى 40 كيلومترًا داخل الأراضي السورية، وتولّي السيطرة عليها، وإخراج المقاتلين الكرد منها، بينما تعارض الولايات المتحدة الأمريكية أن تمتد المنطقة الآمنة على كل تلك المساحة، دون أن تعلن عن موقف نهائي من عمقها، أو تصور معلن لامتدادها.

وكان أردوغان توقع دخول القوات التركية البرية إلى منطقة شرق الفرات “في وقت قريب جدًا”، وقال في تصريحات نقلتها وكالة “الأناضول”، الاثنين 26 من آب، “نتوقع دخول قواتنا البرية إلى شرق الفرات في وقت قريب جدًا”.

وأضاف، “نأمل ألا يلجأ أحد إلى اختبار عزمنا على تطهير حدودنا مع سوريا من الإرهابيين”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة