fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فضيحة كلينتون ولوينسكي في مسلسل درامي العام المقبل

الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون ومونيكا لوينسكي في البيت الأبيض1995 (نييورك تايمز)

الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون ومونيكا لوينسكي في البيت الأبيض1995 (نييورك تايمز)

ع ع ع

أعلنت شركة “FX”  للإنتاج التلفزيوني في الولايات المتحدة الأمريكية، أن المسلسل التلفزيوني الشهير لرايان ميرفي “قصة الجريمة الأمريكية” سيعود في الموسم الثالث الذي سيعالج فضيحة بيل كلينتون ومونيكا لوينسكي.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “التايمز”، 6 من آب، فإن الحلقة الأولى من “العزل: قصة الجريمة الأمريكية” سيتم تصويرها فى 27 من أيلول 2020، أى قبل خمسة أسابيع من إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وسيشمل العرض قصة الفضيحة التى هزت البيت الأبيض فى تسعينيات القرن الماضى.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أحيا الجدل خلال حملته الانتخابية فى عام 2016، عندما وصف هيلارى كلينتون بأنها كانت سببًا فى خيانة زوجها، كما أنه دعا نساء اتهمن بيل كلينتون بالاعتداء الجنسى لحضور المناظرات الرئاسية.

وستكون مونيكا من بين المنتجين للسلسلة على قناة “FX” التلفزيونية للبرامج، التى عرضت الموسم السابق سلسلة خصصت لمحاكمة أو جي سيمبسون ومقتل جيانى فيرساتشى، وذكرت المصادر أن الممثلة الكوميدية “بينى فيلدستين” ستلعب دور مونيكا في المسلسل.

بينما ستلعب سارة بولسون دور ليندا تريب، الموظفة المدنية التى سجلت سرًا مكالمات هاتفية خاصة لمونيكا حول علاقتها مع الرئيس.

وقالت مونيكا في مقابلة مع مجلة فانيتي فير، إنها كانت “مترددة” و”أكثر من خائفة قليلاً” من المشاركة في إنتاج السلسلة التي سينتجها ريان مورفي.

لكنها أضافت أنها اقتنعت بالفكرة بعد “مأدبة عشاء طويلة” مع منتج قصص الرعب الأمريكية، وشعرت “بالفخر أن تتاح لها مثل هذه الفرصة”.

وتابعت، “كان الناس يشاركون ويروون دوري في هذه القصة منذ عقود، لم يكن باستطاعتي حتى السنوات القليلة الماضية أن أستعيد وأجمع روايتي بالكامل”.

وقالت، “أنا ممتنة جدًا للازدهار الذي حققناه كمجتمع يسمح لأشخاص مثلي تم إسكاتهم تاريخيًا بالتعبير وإيصال أصواتهم أخيرًا للعالم”.

كانت مونيكا، البالغة من العمر الآن 46 عامًا، تبلغ 22 عامًا عندما انخرطت في علاقة عاطفية مع كلينتون الذي كان يكبرها بـ 27 عامًا.

وعُزل كلينتون من منصب الرئيس عام 1999 بتهمة الحنث باليمين ثم برأه الكونغرس في وقت لاحق بعد الكذب بشأن العلاقة مع مونيكا.

واعتبرت مونيكا، في لقاء أجري معها العام الماضي، أن تصرفات كلينتون “إساءة جسيمة لاستخدام للسلطة، وأنه كان يتمتع بخبرة حياة كافية تجعله قادرًا على التمييز”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة