fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إقبال على تسجيل السيارات في ريف حلب

سيارات تنتظر دورها في التسجيل في مدينة الراعي بريف إدلب 2 آب 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

عنب بلدي – ريف حلب

تشهد مدينة الراعي شمالي حلب إقبالًا على تسجيل المركبات الخاصة والعامة، ضمن مشروع أعدته مديرية التربية في المدينة لتنظيم قانون السير والمركبات في المنطقة.

الإقبال جاء عقب افتتاح المديرية باب تسجيل جميع المركبات، من سيارات خاصة وعامة وشاحنات وآليات ودراجات في القطاعين العام والخاص.

وقال مدير مديرية النقل في مدينة الراعي، وليد أحمد بكور، لعنب بلدي، إن “تسجيل السيارات مشروع تنظيمي للحفاظ على الأمن من خلال متابعة أرقام اللوحات ومتابعة السيارات عن طريق أجهزة الكمبيوتر في المديرية”.

وأوضح بكور، “بدأنا في السابع من تموز الماضي بتسجيل سيارات المواطنين ودراجاتهم، الإقبال كان جيدًا وغير متوقع، لأن المديرية تشكل صمام أمان للآلية وصاحبها لحفظها من السرقة والعبث بها”، بحسب وصفه.

وبلغ عدد الآليات المسجلة حتى مطلع الشهر الحالي نحو 720 آلية من سيارات عامة وخاصة وسيارات “بيك آب” ودراجات نارية وشاحنات متوسطة وكبيرة وحصادات وآليات هندسية ثقيلة وغيرها، بحسب بكور.

وتفرض توجيهات مديرية النقل على جميع السكان تسجيل مركباتهم لديها.

وعملت المجالس المحلية في ريف حلب الشمالي، الخاضع لسيطرة المعارضة السورية، خلال الأشهر الماضية، على تنظيم سوق السيارات عبر افتتاح دورات تعليمية للقيادة واستصدار تراخيص وأوراق قانونية للسائقين.

وبدأت الخطوات التنظيمية بإطلاق المجالس المحلية في مدن المنطقة مشاريع لترخيص السيارات وتركيب ألواح تعريفية لها، كخطوة لتنظيم المرور وضبط الحوادث وضبط سرقة المركبات.

وكانت المنطقة تعاني من غياب الرقابة والعشوائية في قطاع المواصلات وسوق السيارات.

جزء من مشروع يعم المنطقة

وكان مجلسا مدينتي الراعي وأخترين في ريف حلب الشمالي حددا، في أواخر حزيران الماضي، رسوم تسجيل المركبات والآليات الصغيرة والكبيرة.

ويبدأ رسم التجديد السنوي للسيارات السياحية الصغيرة من 85 ليرة تركية حتى 105 ليرات بحسب قوة المحرك.

أما سيارات النقل فيبلغ رسم التسجيل السنوي لسيارة وزنها أقل من ثلاثة أطنان 150 ليرة تركية، و205 ليرات تركية لسيارة وزنها بين ثلاثة إلى 11 طنًا، و300 ليرة تركية لسيارة وزنها أكثر من 11 طنًا.

رسم التسجيل للجرار الزراعي يبلغ 50 ليرة تركية، و250 ليرة للحصادة الزراعية، في حين يبلغ رسم المعدات الهندسية والآليات الثقيلة بكل أنواعها 500 ليرة تركية، والدراجات النارية 20 ليرة تركية.

ويضاف مبلغ 50 ليرة تركية ثمن لوحات، و25 ليرة تركية ثمن رخصة سير على رسم التسجيل الأول لكل آلية.

ويبلغ سعر صرف الليرة التركية 107 ليرات سورية، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار العملات، في 4 من آب الحالي.

ودعا المجلسان مالكي السيارات إلى تسجيل مركباتهم في دائرة تسجيل المركبات، على أن يتم، بعد تاريخ 1 من أيلول المقبل، اتخاذ إجراءات الحجز للآليات المتخلفة عن التسجيل.

وإضافة إلى الفائدة الأمنية من خلال تسجيل السيارات و”تلويحها”، فإن من شأن هذه العملية أن تفتح مجالات جديدة، من بينها إمكانية مرور السيارات الخاصة بالسوريين من ريف حلب إلى تركيا وبالعكس، وخاصة القاطرات وشاحنات تحميل البضائع، إذ تندرج هذه الإجراءات في إطار شبكة مركزية خاصة بالآليات تتشارك فيها الدوائر الرسمية المحلية في ريف حلب مع الولايات التركية التي تدير المنطقة (كلس، غازي عينتاب، هاتاي).



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة