fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

معجم الأقوال والشعارات

ع ع ع

إبراهيم العلوش

منذ السبعينيات احتلت شعارات الأسد والبعث الجدران في الشوارع وصارت علامات فارقة في سوريا (الأسد) التي تزايدت فيها شعارات الوحدة والحرية والاشتراكية والأمة الخالدة، وصور الأب القائد الذي يرتدي النظارات الشمسية مخفيًا نظرة اللؤم المعهودة عنه، كما قال ذلك عنه صلاح جديد زميله في المدرسة، ورفيقه في بناء السجون والمعتقلات، الذي جرب نكهتها طوال عقدين من الزمن.

والمتتبع لفيض الشعارات والأقوال المتداولة يمكن أن يجمع قاموسًا يؤرّخ للمرحلة ويفتح بابًا واسعًا للدراسات الاجتماعية والسياسية التي تتناول المرحلة السابقة لهذا الخراب، التي رافقتها شعارات أكثر حدة ومباشرة من شعارات العقود السابقة للثورة السورية.

فقد انحسرت شعارات بذيئة كانت تكتب على الجدران في الستينيات مثل كلب ابن كلب الذي يبول هنا، وحلت شعارات الحماس القومي مثل:

البعث طريقنا

أنا بعث وليمت أعداؤه

قائدنا إلى الأبد الأمين حافظ الأسد

للبعث يا طلائع.. للنصر يا طلائع

لا حياة في هذا القطر إلا للتقدم والاشتراكية

وترافقت هذه الشعارات بـ”كليشيهات” احتلت المجال المسموع والمقروء في حياة السوريين:

تحية إلى الاتحاد السوفييتي العظيم والدول الاشتراكية الصديقة

الرفيق الأمين العام والقائد العام للجيش والقوات المسلحة ورئيس الجبهة الوطنية التقدمية رئيس الجمهورية…

حافظ أسد بعد الله بنعبده

سأجعل من الجولان وسط سوريا

وكان كبار المنافقين يبدؤون كلامهم في الاجتماعات الشعبية بعبارات مثل: لقد حمّلني السيد الرئيس تحياته لكم، وهو يبلغكم بأنه يسهر على سلامة الوطن ويعمل على حل مشاكلكم جميعًا.

وبمناسبة اشتراك جيش الأسد بتدمير العراق، أطلق حافظ الأسد تبريره الشهير للاشتراك بالحرب:

لقد قلنا لهم إن الاحتلال هو الذي أتى بالقوات الأجنبية، وليست القوات الأجنبية هي التي أتت بالاحتلال.

وبعد وفاة باسل الأسد 1994 تمت تسمية شوارع ومنشآت سوريا باسمه وكان يشار إليه بألقابه المتعددة منها:

الفارس الذهبي، الدكتور المهندس، العقيد الركن باسل حافظ الأسد (مع لحية خفيفة تناسب الشباب ورجال الدين).

أما رفعت الأسد، قائد مذبحة حماة وقائد قوات سرايا الدفاع السيئة الذكر، فقد تم تتويج أقواله بمقابلته الشهيرة التي يقول فيها:

أنا لا أعرف حماة ولم أزرها في حياتي.

وبعد مرض حافظ الأسد في نهاية التسعينيات من القرن الماضي، تراخى تدفق الشعارات وصدئت الشعارات القديمة على الجدران حتى استلم بشار الأسد الحكم عام 2000، وبدأت دعايات الأناقة والدراسة في أوروبا، وهذا شبعان مو مثل أبوه، بالإضافة إلى دعايات البرمجة والجمعية المعلوماتية السورية، وأتمتة الدولة والمجتمع، قبل أن يبدأ بخطاباته الشهيرة في مؤتمرات القمة ويتضح العنوان الأصلي لنوعية الحكم بالظهور.

وامتلأت سوريا فجأة بشعارات وأغاني تجديد البيعة 2007 وخاصة شعار: منحبك

وأغنية أنا سوري آه يانيالي، التي غناها عبد الرحمن آل رشي بصوته الأجش.

عادت سطوة المخابرات بعد أغاني تجديد البيعة لبشار الأسد وصار تحالفه مع إيران علنيًا.

تبع ذلك فترة ضمور شعاراتي حتى اندلعت الثورة وبدأ بشار الأسد بخطاباته التي تبشر السوريين بالويل وبالخراب ليندفع شبيحته بشعاراتهم التي لا تنسى أبدًا:

مؤامرة بندر وسندويشاته.

لو تعلمون ماذا تحتوي هذه الفلاشة (الدكتور الشعيبي)

المؤامرة الكونية

الأسد أو نحرق البلد

سنضع دبابة أمام كل بيت

بدكن حرية!

سنزرع المدن بالبطاطا

إذا كان يوجد لدينا مليون إرهابي في سوريا، عدا عن الإرهابيين الخارجيين، فهذا يعني أن العائلات التي أنبتتهم إرهابية أيضًا

سوريا المفيدة

سوريا المنسجمة

بالإضافة إلى تشكيلة واسعة من شعارات شبيحة الإعلام الرسمي وحزب الله:

طريق القدس يمر من القصير وما بعد بعد القصير

وترافق ذلك مع حشد من الاقوال الدولية:

لن نسمح بحماة ثانية (تركيا)

أنتم المهاجرون ونحن الأنصار (تركيا)

جئنا بطلب من الحكومة الشرعية لإنقاذ الدولة السورية ولمحاربة الإرهاب (متفق عليه من قبل الاحتلال الإيراني والاحتلال الروسي)

مجموعة من أطباء الأسنان والمهندسين والمحامين يريدون إسقاط النظام (أمريكا)

ذيل الكلب (روسيا)

البراميل المتفجرة كذبة تسيء لجيش الحمهورية العربية السورية (روسيا)

القصف بالكيماوي كذبة غربية خبيثة تسيء للجمهورية العربية السورية (وكالة سانا وروسيا اليوم)

قواتنا تكسب الخبرة في سوريا وجربنا أكثر من مئتي نوع من الأسلحة فيها (روسيا)

القبعات البيضاء إرهابيون (باجتماع لافروف ووزارة الدفاع وروسيا اليوم والسفارة الروسية في دمشق)

بشار الأسد عدو لشعبه وليس عدوًا لنا (الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون)

جاء هؤلاء المهاجرون السوريون إلى ألمانيا وكانت مكة أقرب إليهم من ألمانيا (ميركل)

أما التطرف الديني فقد احتكر تحوير آيات القرآن والأحاديث النبوية، وحولها إلى أداة لمعاقبة السوريين وتكفيرهم أو اتهامهم بالردة بالإضافة إلى إتقانه للغطرسة وللتبجح:

باقية وتتمدد (داعش)

والله ما جئنا إلا لنصرة هذا الدين (التنظيمات الإسلامية)

وأطلقوا سيلًا من أسماء الصحابة والفقهاء على معتقلاتهم ومؤسساتهم العقابية.

ولكن إرادة الحرية لم تنطفئ في نفوس السوريين، وظلت شعارات الحرية تتحدى تهافت الشبيحة ومنطقهم الذي جرّ البلاد إلى الخراب والاحتلال مع بعض التنظيمات الإسلامية المسيّرة بشكل مشبوه، وظلت شعارات الحرية تطل بين حين وآخر لتوقد الأمل في نفوس السوريين المعذبين بهذا النظام وبقوى الاحتلال المختلفة:

الشعب السوري ما بينذل

الشعب يريد إسقاط النظام

ساقط ساقط.. يا بشار

واحد واحد واحد.. الشعب السوري واحد

ثورة الحرية والكرامة

أم الشهيد نحنا ولادك

وفي الختام “بدنا المعتقلين.. كل المعتقلين”.. عبارة نرددها جميعًا، ونكررها مع الفنانة يارا صبري ومع الأمهات والآباء وأهل سوريا المكلومين باختفاء أكثر من مئتي ألف من بناتهم وأبنائهم في سجون النظام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة