fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إيران تنوي إرسال فريق اقتصادي للإسهام بإعادة الإعمار في سوريا

عضو مجلس غرفة التجارة الايرانية، كيوان كاشفي (وكالة تسنيم)

ع ع ع

أعلنت غرفة التجارية الإيرانية عن إرسال فريق اقتصادي إلى سوريا، في إطار المساهمة في إعادة إعمار البنى التحتية، رغم تصاعد الضغوط الأمريكية والأوربية على طهران.

ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية، اليوم الأحد 7 من تموز، أن عضو مجلس غرفة التجارة الايرانية، كيوان كاشفي، ينوي إرسال فريق اقتصادي إيراني إلى سوريا، “لدراسة النقص في حاجاتها الأساسية في البنى التحتية كإعادة تأهيل السدود المتضررة”.

وقال كاشفي إن “سوريا تملك الخلفية والأرضية المناسبة لإعادة تفعيل الصناعات المختلفة وخاصة في المجال الصناعي والزراعي، وإن حاجة سوريا الحالية هي إعادة تأهيل البنى التحتية كالسدود والماء والكهرباء وإعادة إعمار البنية المتضررة جراء الحرب الأخيرة” .

وأضاف أن “غرفة التجارة الإيرانية تدرس وضع السوق الراهن في سوريا وسيتم إرسال بعثة مكونة من فريق اقتصادي إلى سوريا خلال شهر ونصف”.

يأتي ذلك في ظل زيادة الولايات المتحدة الأمريكية حصارها الاقتصادي على طهران، والضغوط المتزايدة على حليفها النظام السوري، إلى جانب التخوف الإسرائيلي من الوجود الإيراني في سوريا.

وقال المسؤال الإيراني، اليوم، إن “اعادة فتح الطريق التجاري في العراق الواصل بين ايران و سوريا سيتيح فرص تبادل اقتصادي كبير بين البلدين وخاصة في مجال تصدير مواد البناء كالسيراميك و البورسلان”، بحسب تعبيره.

ودعمت إيران النظام السوري، خلال السنوات الماضية، سياسيًا واقتصاديًا، وتمكنت من الحصول على اتفاقيات اقتصادية كبيرة في مجالات مختلفة ثمنًا لدعمها.

الدعم الإيراني المستمر للأسد يأجج الموقف الإسرائيلي المتصاعد حيال تدفق الإيرانيين إلى العمق السوري، في ظل توترات معقدة بين طهران وواشنطن وتل أبيب بجهة خاصة.

وتتخوف إيران من إقصائها من ملف إعادة الإعمار، خاصة بعد عدة تصريحات لمسؤولين روس تنذر بذلك.

وقال رئيس الوزراء الروسي، ديمتري روغوزين، في 18 من كانون الأول الماضي، إن “قطاع الأعمال الروسي في سوريا يعد كل روبل، لأننا لا يجب أن نفكر في مصلحة البلدان الأخرى فقط، حتى لو كانوا من الأقرباء والأصدقاء”.

وأضاف، “يجب أن نفكر الآن كيف نكسب الأموال لميزانياتنا، لمواطنينا والناس والذين ينتظرون أيضًا أي مكاسب من العمل الكبير لروسيا في سوريا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة