fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ميسي المطرود يرفض استلام الميدالية ويتهم كوبا أمريكا بـ”التحيز”

طرد ليونيل ميسي في لقاء تشيلي (FIFA)

طرد ليونيل ميسي في لقاء تشيلي (FIFA)

ع ع ع

شن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هجومًا على منظمي بطولة كوبا أمريكا بعد فوز منتخب بلاده على منتخب تشيلي في مواجهة تحديد المركز الثالث بهدفين لهدف.

ورفض ليونيل ميسي استلام ميدالية المركز الثالث، وعلق على ذلك بأنه لا يريد أن يكون جزءًا من “الفساد” الذي عانى منتخب بلاده منه في هذه البطولة، مضيفًا “لم أكن أريد أن أكون جزءًا من عدم الاحترام في هذه البطولة (كوبا أمريكا) كان من الممكن أن نذهب أبعد، ولكنهم لم يدعونا نمر إلى النهائي”.

وقال ميسي، “أعتقد أن البطولة منحازة للبرازيل، وأتمنى ألا يفعل حكم الفيديو المساعد والحكام شيئًا في المباراة النهائية وأن تنجح بيرو في التنافس لأنها تمتلك الفريق الذي يمكنه ذلك رغم أنني أعتقد أن الأمر صعب”.

وطرد ميسي في مواجهة بلاده مع منتخب تشيلي، في المباراة التي انتهت في منتصف ليلة، الأحد 7 من تموز، وكان عمر المباراة 34 دقيقة حينما أحاط جاري ميديل قائد المنتخب التشيلي بالكرة بالقرب من مرمى فريقه، والتحم ميسي معه من الخلف ورد ميديل بغضب فتدافع اللاعبان.

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء وطرد كلا اللاعبين، في فعل استهجنته الجماهير، كون العقوبة في هذه الحالة إنذارًا للطرفين المتصارعين، خاصة أنه لم يكن هناك إيذاء من أحد اللاعبين للآخر.

وقال ميسي عن تعرضه للطرد “ميديل فاق المسموح به، كان من الممكن أن ينتهي الأمر بإنذار لكلينا، يبدو أن ما قلته مؤخرًا (حول الاتحاد الأمريكي) له تأثير، المهم بالنسبة لي أن المنتخب أنهى البطولة جيدًا، ويبدوا أن كل ما حدث تم إملاؤه من أعلى، وأنهيت البطولة بهذه المعاناة لأنني قلت ما قلته”.

وأقصيت الأرجنتين من المنافسة على نهائي بطولة كوبا أمريكا المقامة في البرازيل، حينما خسرت في نصف النهائي أمام المنتخب المستضيف في مواجهة شهدت أكثر من حالة تحكيمية جدلية كانت قد تغير من مجريات المواجهة التي انتهت بهدفين دون رد للبرازيل.

ويلتقي اليوم المنتخب البرازيلي مع منتخب البيرو في المواجهة النهائية من بطولة كوبا أمريكا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة