fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هاري بوتر الصبي الذي نجا.. حلم مئات الأطفال حول العالم

ع ع ع

مئات الأطفال حول العالم ناموا بانتظار البومة التي ستحمل لهم رسالة تحمل بين طياتها دعوة للالتحاق بمدرسة “هوغوورتس” لتعليم السحر، بعدما سحرهم عالم هاري بوتر.

هاري بوتر، الصبي المعجزة، والناجي من سيد الظلام، لورد فولدمورت، يعاني من حياة مريرة مع خالته وزوجها، حتى يأتي اليوم الذي سيغير حياته بدعوته للدراسة في مدرسة هوغوورتس، بصفته ابنًا لساحرين هما جيمس وليلي بوتر، بحسب ما تعرّف به سلسلة الروايات المكتوبة من ثمانية كتب للكاتبة البريطانية ج. ك. رولينغ.

مع انتقال هاري بوتر إلى المدرسة، يبدأ بالتعرف إلى عالم جديد كليًا، مكون من مئات السحرة حول العالم الذين يعيشون في نظام لا يعرف عنه العامة شيئًا، (العامة هم الأشخاص العاديون غير السحرة)، ويتعرف إلى رون ويزلي وهارميوني جينجر، وهما الصديقان اللذان سيساعدانه إلى نهاية الحكاية وخاض معهما كل مغامراته في عالم السحر، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات ممن سيكون لهم تأثير كبير على حياته ومسارها، على رأسهم أعظم ساحر عرفه التاريخ، البوس ديمبلادور، ناظر مدرسة هوغوورتس.

رغم لقائهما وعمر هاري بوتر أيام معدودة ينطلق الصراع منذ الجزء الأول بين هاري ولورد فولدمورت، الذي يسعى للتخلص من الصبي الذي نجا، لتمتد “الملحمة” كما وصفها البعض إلى سبعة أجزاء أخرى.

ما بين عالم السحر، وارتباطه بالعالم الواقعي، يعيش بوتر في مشاكل وأخطار لا تنتهي، مع الأجزاء التي تقدم في كل مرة أحداثًا وشخصيات جديدة، جعلت الرواية أحد أشهر سلاسل الكتب الخيالية حول العالم، خاصة مع تحويل الرواية إلى أفلام سينمائية، في ثمانية أجزاء (الجزء السابع من الرواية أُنتج على جزأين في السينما وحملت الأفلام نفس عناوين الكتب).

كما يتابع القارئ مراحل حياة هاري بوتر من الطفولة حتى بلوغه 18 عامًا، بما فيها التغييرات في طريقة تفكيره، وبعض الصدمات التي يتعرض لها.

بنت الكاتبة عالمًا سحريًا مذهلًا وموازيًا للعالم الحقيقي، يتضمن كائنات غريبة، وعصا سحرية تحت أمر صاحبها، ومقشة للطيران، وطعامًا خاصًا بالسحرة، ووزارة للسحر لها اتصال برئاسة الوزراء البريطانية، وعرجت الكاتبة على الصراع الطبقي والعنصري بين فئات المجتمع السحري.

وببحث صغير على محركات البحث، نكتشف أن مئات الأشخاص حول العالم يعتقدون بوجود هذا العالم الذي كتبت عنه رولينع في الحقيقة.

أنشئت لهاري بوتر العديد من المواقع الإلكترونية، والمعارض، ويمكن للراغبين شراء المتعلقات الخاصة به من على مواقع البيع الإلكترونية.

حقق الكتاب شهرة كبيرة لكاتبته رولينغ، وحصل الجزء الأول من الرواية على تقييم 4.47 على موقع “غود ريدز” وحصل الجزء الأخير الذي حمل اسم “هاري بوتر ومقدسات الموت” على نفس التقييم.

أصدرت الكاتبة عدة مؤلفات لاحقة تتعلق بالعالم السحري، منها ما يتحدث عن فترات تاريخية قبل ولادة هاري بوتر، ومنها ما يحمل تفاصيل عالم السحر نفسه.

بيع من السلسلة أكثر من 400 مليون نسخة حول العالم، بحسب موقع “THE BOOK SELLER” وترجمت الرواية بجميع أجزائها إلى العديد من اللغات الحية ومنها اللغة العربية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة