fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

خطة سورية لاستيراد 140 آلية ثقيلة من روسيا

جرافة تزيل الركام من أضرار الحرب في حي الليرمون بحلب (AP)

جرافة تزيل الركام من أضرار الحرب في حي الليرمون بحلب (AP)

ع ع ع

قال معاون وزير الأشغال العامة والإسكان في سوريا، محمد سيف الدين، إن الوزارة بصدد توقيع عقد جديد لتوريد آليات هندسية من روسيا.

وبحسب ما نقلت صحيفة “تشرين” الحكومية اليوم، 6 من تموز، عن سيف الدين فإن العقد سيوقع عن طريق البروتكول الروسي لتوريد آليات هندسية وإنتاجية ثقيلة يصل عددها إلى 140 آلية.

وتبلغ قيمة العقد 9 مليارات ليرة، بموجب تسهيلات بالدفع لمدة سبع سنوات، بحسب معاون وزير الأشغال العامة والإسكان، مشيرًا إلى جاهزية الوزارة لتأمين كل ما يلزم للانتهاء من تنفيذ العقد وتوريد الآليات المشار إليها.

وقال سيف الدين إنها خطوة مهمة في مرحلة “التعاون بين الجانبين السوري والروسي، الذي سيتطور مستقبلًا مع حاجة القطاعات الإنشائية السورية إلى العديد من الآليات النوعية”.

وكانت وزارة الأشغال استوردت 100 آلية خلال عامي 2014-2015 عن طريق الخطة الإسعافية، وتم توزيع تلك الآليات على الشركات الإنشائية في المحافظات.

وفي تشرين الثاني من العام الماضي، قالت شركة “أورال فاغوغون زافود” الروسية للمعدات الثقيلة إن وفدًا اقتصاديًا سوريًا أجرى زيارة إلى مدينة تشيليابينسك الروسية لاختبار معدات ثقيلة تنوي حكومة النظام استيرادها.

وأضاف أن الوفد بصدد إبرام عقود بيع بالجملة لاستيراد نحو 500 جرافة روسية، من المعدات الثقيلة، وذلك لإجراء عمليات الترميم في إطار إعادة الإعمار.

وكانت روسيا قد أعلنت، عام 2017، عن إرسالها أربعة آلاف طن من مواد البناء إلى سوريا، من أجل إعادة إعمار البنى التحتية في المناطق التي سيطرت عليها قوات الأسد.

وتضمنت الصفقة حينها إرسال 40 وحدة من معدات البناء الثقيلة من الجرافات والحفارات والرافعات، إضافة إلى ألفي طن من الأنابيب المعدنية، ومئات الكيلومترات من الأسلاك الكهربائية والضوئية، ومواد بناء لترميم وبناء المستشفيات والمدارس والمرافق الاجتماعية.

وشهدت العلاقات الاقتصادية السورية الروسية تطورًا كبيرًا بعد التدخل العسكري الروسي في سوريا 2015، ودعمها للنظام ما جعلها في مقدمة الدول المؤهلة لإعادة الإعمار، رغم عجزها عن حمل الملف بمفردها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة