fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

بيدرسون يدعو لتجنب سيناريو “لا حرب لا سلام” في سوريا

مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون (تاس)

مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون (تاس)

ع ع ع

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، إلى تجنب سيناريو “لا حرب لا سلام” في سوريا بسبب الصراع المستمر منذ سنوات.

وقال بيدرسون في مقابلة مع وكالة “تاس” الروسية اليوم، الخميس 4 من تموز، إنه يجب تجنب السيناريو، ومن الأفضل تجميد المصادمات المسلحة وتعزيز العملية السياسية.

وأضاف بيدرسون أن هذا هو السبيل الوحيد لاستعادة سوريا استقلاليتها وسلامتها الإقليمية، مؤكدًا أن القرار 2254 يحتوي على جميع العناصر اللازمة لهذا الغرض.

وتحدث المبعوث الأممي عن انخفاض مستوى الثقة بين طرفي الصراع، مشيرًا إلى أنه يجب اتخاذ خطوات ملموسة ومتبادلة.

وحول تشكيل اللجنة الدستورية السورية، أكد بيدرسون أنه يستعد لمناقشتها مع النظام السوري وهيئة التفاوض العليا لاستكمال التفاصيل المتبقية.

وأعرب المبعوث الأممي عن أمله بأن يتمكن من إنشاء اللجنة، كونه الخيار الأفضل، وإلا عليه التفكير بطرق أخرى.

وطُرحت مسألة اللجنة الدستورية لأول مرة في مؤتمر “سوتشي” بروسيا، في 20 من كانون الأول 2018، لتبدأ عقبها محادثات مكوكية بين الأطراف دون جدوى، بسبب الخلاف على أسماء معينة، وخاصة أسماء قائمة المجتمع المدني.

ويتزامن تصريح المبعوث الأممي مع إعلان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، عن حل مشكلة الأسماء الستة المختلف عليها في تشكيل اللجنة.

لكن المسؤول التركي لم يوضح آلية حل المشكلة، وما إذا كانت الأسماء الستة قد حذفت أو استبدلت أم لا.

وكانت أمريكا وفرنسا دعتا، خلال جلسة مجلس الأمن في 27 من حزيران الماضي، بيدرسون، إلى التخلي عن مشروع اللجنة الدستورية السورية والبحث عن بدائل أخرى، بعد التأخر في تشكيلها.

ومن المقرر أن يجري المبعوث الأممي، غير بيدرسون، في الأيام المقبلة، جولة إلى روسيا وسوريا لبحث التفاصيل المتبقية للإعلان عن تشكيل اللجنة الدستورية.

ويستخدم مصطلح “لا حرب لا سلام” عندما يقوم أحد أطراف النزاع بالمماطلة والالتفاف على القرارات، في حين اعتبر المتحدث الرسمي باسم “هيئة التفاوض” السورية، يحيى العريضي، لعنب بلدي في وقت سابق، أن النظام السوري لا يريد حلًا سياسيًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة