fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأتراك يدلون بأصواتهم في جولة إعادة انتخابات إسطنبول

ع ع ع

بدأ الناخبون الأتراك صباح اليوم، 23 من حزيران، انتخاب ممثلهم الذي سيحكم بلدية إسطنبول الكبرى.

وانطلقت عملية الاقتراع منذ الساعة الثامنة في إسطنبول وتستمر حتى الساعة الخامسة مساءً.

وشهدت الساعات الأولى للانتخابات مشاركة وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، بمنطقة غازي عثمان باشا في اسطنبول، وقال صويلو، “بدأت عمليات التصويت بسلاسة في 31 ألف صندوق انتخابي.

وأشار صويلو إلى أن 51 ألفًا و909 من أفراد الأمن يقومون بعملهم لتأمين الانتخابات، آملًا أن “تجري الانتخابات دون أي قلاقل أمنية، وفق الله أمتنا”.

كما أدلى مرشح حزب “العدالة والتنمية” لبلدية اسطنبول، بن علي يلدرم، بصوته بمنطقة توزلا في اسطنبول، وقال يلدرم أمام جمع من مناصريه، “كان هناك تنافس في الحملات الانتخابية واليوم يجب علينا أن نترك التوترات خلفنا وننظر للمستقل”.

وأردف يلدرم، “بدأنا بحملتنا الانتخابية منذ 6 أيار التقينا مع المواطنين وقدمنا الوعدة تكلمنا مرة وسمعنا مرتين، اليوم القرار لإسطنبول ونطلب العفو إذا ارتكبنا خطأ بحق أحد”.

وصوت مرشح حزب “الشعب الجمهوري”، أكرم إمام أوغلو، في منطقة بيلك دوزو، والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في منطقة اوسكودار في اسطنبول.

وقال إمام أوغلو إن الناخبين اليوم سيتخذون القرار الصحيح وأنه في نهاية اليوم سيكون كل شيء جميلًا للغاية، وهي العبارة التي اتخذها شعارًا لحملته الانتخابية.

بينما سيصوت زعيما حزب “الشعب الجمهوري”، كمال كلجدار أوغلو، وزعيم الحزب “القومي”، دولت باهشيلي، في أنقرة.

وتم تخصيص صناديق اقتراع متنقلة خاصة بالمُقعَدين، كما خصصت سيارات إسعاف لنقل المرضى ليدلوا بأصواتهم، على غرار ما جرى في الانتخابات السابقة.

سيدة تركية في 71 من العمر تشارك في التصويت (İHA)

كما شهدت بعض مراكز الاقتراع مشاركة لمواطنين قطعوا إجازاتهم وجاءوا إلى مراكز الانتخاب بحقائبهم.

سيبدأ فرز الأصوات عند الساعة الخامسة عصرًا بتوقيت تركيا، ويبقى قرار الإعلان عنها بيد هيئة الانتخابات العليا، ويبدأ إعلان النتائج الأولية غير الرسمية مساء اليوم.

يتنافس في هذه الانتخابات أربعة مرشحين هم: نجدت غوكشنار، عن حزب “السعادة” ومصطفى إلكر يوجيل عن حزب “الوطن” ويشتد التنافس بين المرشحين الأقوى، أكرم إمام أوغلو عن حزب “الشعب الجمهوري”، وبن علي يلدرم عن حزب “العدالة والتنمية”.

ويحتدم بين مرشحي “العدالة والتنمية” و”الشعب الجمهوري”.

ويراقب سير الانتخابات من داخل المراكز الانتخابية أكثر من 107 ألف مراقب عن الأحزاب السياسية، 31 ألفًا و339 عن حزب “العدالة والتنمية” و31 ألفًا و341 عن حزب “الشعب الجمهوي”.

استطلاعات رأي الساعات الأخيرة.. من سيحكم إسطنبول؟



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة