fbpx

sd

هل شتّتت رسالة أوجلان أصوات الناخبين الكرد في تركيا؟

زعيم حزب الشعوب الديموقراطي، صلاح الدين ديمير تاش (The Irish Times)

ع ع ع

دعا زعيم حزب “العمال الكردستاني” المعتقل في تركيا، عبد الله أوجلان، حزب الشعوب الديمقراطي (HDP) في تركيا إلى التزام الحياد في جولة إعادة انتخابات بلدية اسطنبول المقبلة.

الرسالة نشرها محامي أوجلان أمس، الخميس 20 من حزيران، وقال فيها زعيم الحزب إن “مفهوم التحالف الديمقراطي، في حزب الشعوب الديمقراطي، يجب ألا يكون طرفًا أو سندًا في سجالات الانتخابات الحالية”.

واعتبر أن “التحالف الديمقراطي يعني أنه على الحزب ألا يشارك في المعضلات”، حسبما ذكرت وكالة الأناضول.

وأوضح أوجلان أنه “بالنظر إلى حالة الاحتقان فإن المشاكل الاجتماعية والإقليمية والعالمية ستصبح أكثر حدة في الفترة المقبلة، وهنا تكمن أهمية تمسك حزب الشعوب الديمقراطي بموقفه الحيادي”.

حزب “الشعوب الديمقراطي” كان قد أعلن قبل أيام دعم مرشح حزب “الشعب الجمهوري”، أكرم إمام أوغلو، في الانتخابات المزمع عقدها يوم الأحد 23 من حزيران، في مواجهة مرشح “العدالة والتنمية”، بن علي يلدريم.

الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال خلال لقاء تلفزيوني إن القضية هي صراع على حكم الكرد بين أوجلان وزعيم حزب “الشعوب الديمقراطي”، صلاح الدين ديميرتاش.

وينظر السياسيون الأتراك إلى الناخبين الكرد على أنهم أصحاب الكلمة الفصل في الانتخابات المقبلة، وقد توجهت الحملات الانتخابية لكلا المرشحين لتجعل الكرد هدفًا لها.

بن علي يلدرم مرشح حزب “العدالة والتنمية” وعد خلال أحد تجمعاته الانتخابية بأن البلدية سوف تقدم خدماتها للمواطنين الكرد باللغة الكردية، وتعهد بالقيام بالأمور اللازمة لإحياء هذه اللغة، كما تحدث خلال خطاب له باللغة الكردية أمام مركز حزبه في ولاية ديار بكر.

مرشح حزب “الشعب الجمهوري”، أكرم إمام أوغلو، ظهر في عدد من المقابلات داعمًا لزعيم حزب “الشعوب الديمقراطي” (HDP)، صلاح الدين ديميرتاش، وتعهد في حملته الانتخابية أنه سيتقاسم الخبز والشاي مع الكرد “مثل أي مواطن اسطنبولي”.

وتقدر نسبة الكرد في المجتمع التركي بـ 25%.

وتجري جولة إعادة الانتخابات يوم الأحد 23 من حزيران 2019، وسيدلي فيها أكثر من تسعة ملايين مواطن تركي مقيمين في اسطنبول بأصواتهم، من أصل السكان البالغ عددهم 16 مليونًا.

خطط الأحزاب التركية لخوض جولة إعادة الانتخابات في إسطنبول



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة