fbpx

مقتل 13 متظاهرًا في السودان خلال فض اعتصامات المعارضة

استمرار الاحجاجات والاعتصامات في السودان والمجلس العسكري الانتقالي يفضها (رويترز)

ع ع ع

أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير بالسودان مقتل 13 معتصمًا ووقوع إصابات عديدة خلال فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني بالعاصمة الخرطوم.

وقال بيان للقوى اليوم، الاثنين 3 من حزيران، إنه بحسب الإحصائيات الأولية “فقدنا 13 شهيدًا برصاص المجلس الانقلابي الغادر ومئات الجرحى”.

وحملت المعارضة السودانية المجلس العسكري المسؤولية كاملة عن “هذه الجريمة”، وأكدت أنه “خطط لتنفيذ هذه الجريمة، في الخرطوم ومدن أخرى، بينها مدينة النهود، حيث قامت قوات الدعم السريع والجيش بفض الاعتصام السلمي”.

وأضاف البيان “نؤكد أن منطقة القيادة (الاعتصام) الآن لا توجد بها إلا الأجساد الطاهرة لشهدائنا الذين لم نستطع حتى الآن إجلاءهم من أرض الاعتصام”.

وفض المجلس العسكري السوداني اعتصام المعارضة الذي يقوده تجمع المهنيين السودانيين في العاصمة السودانية الخرطوم.

ولم يصدر بيان عن المجلس العسكري السوداني حول الحادثة.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن شهود عيان أن السلطات، فجر الاثنين، فضت اعتصام آلاف السودانيين، من أمام مقر قيادة الجيش بالعاصمة الخرطوم، والمستمر منذ نحو شهرين، مستخدمة في ذلك الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع.

وأفشل المجلس العسكري الانتقالي في السودان المفاوضات مع المعارضة السودانية بعد نحو شهر من الحديث عن تكوين مجلس مشترك بين المعارضة والمجلس لقيادة المرحلة الانتقالية في السودان.

وعزل المجلس العسكري البشير، في 11 من نيسان الحالي، بعد اعتقاله.

وعقب إزاحة البشير أعلن المجلس العسكري الانتقالي عن توليه السلطة الانتقالية لمدة عامين على الأكثر، ولكن الجماعات السودانية المعارضة، واصلت اعتصاماتها خارج مقر وزارة الدفاع لتشكيل مجلس انتقالي يقوده مدنيون ويضم ممثلين عن الجيش السوداني.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة