fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

انتخابات جديدة غير مسبوقة يواجهها نتنياهو مع خطر التعرض للمحاكمة

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الكنيست - 29 أيار 2019 (AP)

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الكنيست - 29 أيار 2019 (AP)

ع ع ع

يواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، انتخابات جديدة غير مسبوقة بعد فشله بتشكيل حكومة ائتلافية قبل انتهاء المهلة المحددة في 29 أيار، ما يعرقل جهود أنصاره في البرلمان لمنحه الحصانة وتمرير قوانين تحميه من خطر المثول أمام المحكمة في قضايا الفساد.

وصوّت أعضاء الكنيست صباح اليوم، الخميس 30 من أيار، على حل البرلمان مع 74 صوتًا مقابل 45، وحددوا يوم 17 من أيلول المقبل موعدًا للانتخابات الجديدة.

لم يحصل من قبل في إسرائيل أن أعيدت الانتخابات قبل تشكيل حكومة جديدة، وكان السبب هو رفض حليف نتنياهو التقليدي، آفيغادور ليبرمان، ضم حزبه “إسرائيل بيتنا” إلى الحكومة الائتلافية، إثر خلاف حول فرض الخدمة العسكرية على اليهود المتدينين الأرثوذكس.

يدعم نتنياهو الأرثوذكس في رفضهم للخدمة العسكرية، بينما يصر ليبرمان على أنها واجب على جميع الإسرائيليين.

اتهم نتنياهو ليبرمان بالتحالف مع اليسار وقال “الشعب اختارني، وليبرمان مع الأسف خدع مؤيديه. لم يكن لديه منذ البداية نية تنفيذ ما تعهد به”، في حين قال ليبرمان إن نتنياهو استسلم كليًا لليهود الأرثوذكس.

وتعهد نتنياهو لأنصاره بالفوز في الانتخابات المقبلة قائلًا للصحفيين “سنخوض حملة انتخابية نشطة وواضحة تحقق لنا النصر. سنفوز، سنفوز والشعب سيفوز”.

نال منصبه للمرة الأولى عام 1996، وكان فوزه الأخير في انتخابات 9 من نيسان الماضي سيجعله رئيس الوزارء الأطول في الخدمة مع تولي العهدة الخامسة، ولكن لم يعد ذلك مؤكدًا.

ظهرت ضده سلسلة من الاتهامات المتعلقة بالفساد وسوء استخدام السلطة في عام 2017، تمحورت القضايا ضده بعلاقته مع رجلي أعمال قدما له هدايا ذات قيمة مالية عالية، لقاء فوائد سياسية، وأيضًا استغلاله لمنصبه لصالح مؤسستين إعلاميتين لقاء حصوله على تغطية إعلامية حسنة.

نفى نتنياهو جميع التهم الموجهة ضده مرارًا، وفي 28 من شباط 2019 أعلن المدعي العام الإسرائيلي أنه سيتهم نتنياهو بالرشوة وسوء استخدام السلطة، ومن المقرر أن يدافع عن نفسه في جلسة تسبق المحاكمة في تشرين الأول.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة