fbpx

حصيلة الضحايا ترتفع.. النظام السوري يوسع نطاق القصف في الشمال

آثار استهداف الطيران لبلدة سفوهن في ريف إدلب الجنوبي - 26 أيار 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

ارتفعت حصيلة ضحايا المدنيين الذين سقطوا اليوم، الثلاثاء 28 من أيار، جراء قصف طيران النظام السوري وسلاح الجو الروسي على عدة مناطق في الشمال السوري.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب أن 24 شخصًا لقوا حتفهم نتيجة القصف المتواصل على إدلب، في حين وسع الطيران نطاق القصف ليصل إلى ريف حلب الغربي.

وأوضح المراسل أن أربعة مدنيين قتلوا في بلدة خان السبل وثلاثة في سفوهن وشخصين في معرتماتر وثلاثة أطفال في إحسم بريف إدلب الجنوبي، جراء قصف طيران النظام المروحي والحربي.

وارتكب الطيران الحربي التابع للنظام السوري مجزرة في كفر حلب في ريف حلب الغربي، إذ أسفر القصف عن وقوع عشر ضحايا في البلدة، بينهم أطفال، بحسب المراسل.

كما قصف النظام مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي والبوابية جنوبي حلب ما أدى إلى مقتل شخصين.

وأوضح المراسل أن القصف ازداد بوتيرة أكبر مما شهدته الأيام الماضية، وطال كلًا من أريحا، كفرنبل، كفرسجنة، كفرعويد، سفوهن، إبلين، البارة وجميعها مناطق تقع في الريف الجنوبي لإدلب.

وكانت مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي تعرضت، أمس الاثنين، لقصف جوي ما أدى إلى مقتل 13 مدنيًا بينهم نساء وأطفال، بحسب الدفاع المدني في إدلب.

في بلدة حزارين قتل ستة مدنيين أيضًا جراء الغارات الجوية، التي أسفرت عن مقتل شخص في بلدة معرة حرمة وآخر في كرسعة في الريف الجنوبي.

وتشهد المنطقة قصفًا من قبل قوات الأسد والطيران الحربي الروسي، وسط غموض يلف مصير المنطقة. في ظل معارك برية وتقدم قوات الأسد وسيطرتها على كفرنبودة الاستراتيجية، الأحد الماضي.

وفي آخر حصيلة لفريق “منسقو الاستجابة” فإن الحملة العسكرية للنظام السوري منذ 29 من نيسان الماضي وحتى أمس، أسفرت عن نزوح 65452 عائلة (425438 نسمة) ومقتل 568 مدنيًا بينهم 162 طفلًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة