fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضحايا جراء القصف الجوي المتواصل على جنوبي إدلب

مدينة خان شيخون بعد تعرضها لغارات جوية من الطيران السوري 16 من أيار 2019 (الدفاع المدني السوري)

مدينة خان شيخون بعد تعرضها لغارات جوية من الطيران السوري 16 من أيار 2019 (الدفاع المدني السوري)

ع ع ع

قتل مدنيون بينهم أطفال، جراء القصف الجوي المتواصل على الأحياء السكنية في ريفي إدلب وحماة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب، اليوم الخميس 16 من أيار، أن الطيران الحربي يواصل استهداف منازل المدنيين في بلدات ريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المراسل، أن طفلين قتلا في بلدة حاس، وقتل شخص في تل كرسيان شرق معرة النعمان، وأصيبت امرأة ورجل في كفرنبل، وشخص أيضًا في كفرومة جنوبي المحافظة.

واستهدفت الغارات الروسية والمروحية كلًا من خان شيخون ومعرة النعمان وكفرنبل وكفرسجنة وكفرومة وحاس وتل كرسيان بريف إدلب الجنوبي، إلى جانب استهداف مدرسة كفرسجنة بإحدى الغارات.

يأتي ذلك في إطار التصعيد العسكري من قوات الأسد وروسيا على ريفي إدلب وحماة، في حملة عسكرية عنيفة تهدف للسيطرة على بلدات في تلك المنطقة (منزوعة السلاح) والمتفق عليها بين روسيا وتركيا في أيلول الماضي.

وقال “الدفاع المدني”، عبر معرفاته اليوم، إن ثلاث غارات جوية للطيران الحربي استهدفت بلدة معرة حرمة، إضافة لتعرض مدينة خان شيخون لستة صواريخ فراغية من طيران حربي، وأسفر ذلك عن دمار واسع في الممتلكات والمباني الخدمية.

وتعرض سوق النعمان لغارة من الطيران الحربي، قبيل أذان المغرب يوم أمس، وأسفر عن مقتل سيدة ورجل وإصابة تسعة مدنيين آخرين، إضافة للدمار الواسع، بحسب “الدفاع المدني”.

ووثق “مكتب حماة الإعلامي”، أمس الأربعاء، مقتل 22 شخصًا وإصابة 25 آخرين، نتيجة الغارات الجوية والقصف الصاروخي المكثف من قوات الأسد وروسيا.

وبحسب المكتب، فقد نفذ الطيران الحربي السوري 20 غارة، والطيران الروسي 14 غارة، و33 غارة للطيران المروحي، إلى جانب القصف المدفعي المتواصل على تلك المناطق.

ووثق فريق “منسقو الاستجابة” الاثنين الماضي، مقتل 455 مدنيًا بينهم 139 طفلًا وطفلة، موزعين على المناطق: إدلب 334 مدنيًا بينهم 113 طفلًا، حماة 108 مدنيين بينهم 22 طفلًا، وحلب 11 مدنيًا بينهم ثلاثة أطفال، واللاذقية مدنيان بينهم طفل، وذلك منذ 2 من شباط وحتى 13 من أيار الحالي.

كما وثق نزوح 41814 عائلة (260503 أشخاص)، منذ 29 من نيسان وحتى 13 من أيار، جراء التصعيد العسكري على المنطقة.

واعتبر الفريق أن استهداف المنشآت الطبية من قبل الطيران الحربي والبنى التحتية جريمة حرب تستوجب محاكمة مرتكبيها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة