fbpx

170 منشأة تجارية أغلقت في ريف دمشق

سوق الهال القديم بالعاصمة السوري دمشق (SANA)

سوق الهال القديم بالعاصمة السوري دمشق (SANA)

ع ع ع

أغلقت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بريف دمشق 170 منشأة، وأحالت نحو 40 تاجرًا إلى القضاء بسبب مخالفات تجارية وأعمال الغش.

ونقلت صحيفة “تشرين” الحكومية عن مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق، لؤي السالم اليوم، الأحد 28 من نيسان، أن المديرية أغلقت تلك المنشآت بعد سحب العينات من الأسواق من أجل التأكد من صلاحياتها.

ووفق السالم فإن دوريات الحماية، منذ مطلع العام الحالي، نظمت أكثر من 3200 ضبط تمويني منها 2600 ضبط عدلي، و600 ضبط عينة سحبت من الأسواق معظمها من المواد الغذائية.

ونتيجة لذلك نفذت المديرية، وفق السالم، حوالي 170 إغلاقًا إداريًا لمنشآت تجارية وخدمية خالفت قانون حماية المستهلك، وشملت معامل لإنتاج الكونسروة والألبان والأجبان ومخابز وأفران ومستودعات ومحال تجارية تتعامل باللحوم وغيرها.

وسجلت المديرية، منذ العام الحالي، نحو 120 ضبط مخالفة، لحيازة أصحابها على مواد منتهية الصلاحية أو فاسدة، أو بالغش في ذات البضاعة، وعدم وجود بيانات أو مواصفات على المادة.

وأسفرت تلك الضبوط عن مصادرة حوالي 18 طنًا من مادة الدقيق التمويني، وحوالي عشرة آلاف ليتر من البنزين والمازوت، ومعامل وورشات أخرى في داخلها مواد فاسدة غير صالحة للاستهلاك البشري، لا سيما بمادة الكونسروة إذ قدرت الكميات المضبوطة بنحو 55 طنًا بحسب مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك.

وتعلن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، منذ مطلع الحالي، عن حملات تموينية مستمرة، تستهدف ما وصفته بالاحتكار وحظر البضائع المهربة ومحاربة البضائع الفاسدة بحجة حماية الاقتصاد الوطني والحفاظ على الصحة العامة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة