fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

موجة عنصرية تضرب في كرة القدم مجددًا

صيحات عنصرية للاعب نادي نابولي الإيطالي كوليبالي في الدروي الإيطالي- 27 من كانون الأول 2018 (Matteo Bazzi )

ع ع ع

تكررت المشاهد العنصرية في مدرجات كرة القدم الأوروبية، بداية من تعرض لاعب ليفربول محمد صلاح لهتافات عنصرية من قبل جماهير نادي تشيلسي الإنكليزي، وليس انتهاءً بمواجهة فريقي ديجون وضيفه أميان، الجمعة 14 من نيسان، ضمن المرحلة 32 من الدوري الفرنسي لكرة القدم التي شهدت هتافات عنصرية وجهها المشجعون إلى لاعب فريق أميان، برانس غوانو.

صيحات على كوليبالي بسبب لون بشرته

في الجولة 18 من الدوري الإيطالي، وخلال مواجهات “البوكسينغ داي” قبل عطلة منتصف السنة، في كانون الأول الماضي، اندلعت أحداث شغب في مدرجات نادي إنتر ميلان خلال مواجهته مع نادي نابولي ما أدى إلى طعن أربعة مشجعين من نابولي ومقتل آخر، بعد أن دهسته مجموعة من جماهير إنتر بسيارة.

المشكلة بدأت بإطلاق جماهير إنتر ميلان صيحات عنصرية تجاه مدافع نادي نابولي، السنغالي كاليدو كوليبالي، ليطلب مدرب نادي نابولي كارلو إنشيلوتي من حكم المباراة إيقاف المباراة مرارًا دون التجاوب معه.

وردًا على هذه الصيحات، كتب كوليبالي عبر حسابه في “تويتر”، “مستاء من الخسارة، والتخلي عن إخواني، ولكني فخور بلون بشرتي، بكوني فرنسيًا، سنغاليًا، ومن نابولي، بأنني رجل”.

وفرضت رابطة الدوري الإيطالي عقوبة مباراتين من دون جماهير على إنتر ميلان.

وأوضحت رابطة الدوري الإيطالي أن عقوبة المباراتين تفرض على خلفية الصيحات ذات الطابع العنصري تجاه كوليبالي، وأيضًا على خلفية صيحات ذات طبيعة “مناطقية” بحق مشجعي نابولي، كما فرضت الرابطة على إنتر خوض مباراة مع إغلاق جزئي للمدرجات.

وقال نادي إنتر ميلان في بيان، “منذ 9 من آذار عام 1908 جسد إنترناسيونالي الاندماج، والضيافة، والتقدمية، ولطالما رفض أي شكل من أشكال التمييز”، مضيفًا، “لهذا نجد أنفسنا ملزمين اليوم، مرة جديدة، التأكيد على أن كل شخص لا يفهم أو يتقبل تاريخنا، تاريخ هذا النادي، ليس فردًا منا”.

عقوبات ثانية على إنتر ميلان

أصدرت رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم، في 20 من آذار من العام الحالي، حكمًا مع وقف التنفيذ بحق نادي إنتر ميلان، يقضي بإغلاق جزئي لمدرجات ملعب النادي الإيطالي على خلفية هتافات عنصرية طالت لاعب فريق اي سي ميلان، الايفواري فرانك كيسي، وذلك في أثناء المباراة التي جمعت الفريقين ضمن الجولة 28، والتي انتهت بتفوق الإنتر بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وقال مراقبو المباراة إنهم سمعوا عبارات عنصرية “مرتين” في أثناء المباراة، وأوضحت الرابطة في بيانها أن العقوبة ستدخل حيز التنفيذ في حال تكررت حوادث مشابهة في المستقبل.

توقف مباراة ديجون وأميان في الدوري الفرنسي

توقفت مباراة فريقي ديجون وضيفه أميان، الجمعة 12 من نيسان، في المرحلة 32 من الدوري الفرنسي لدقائق بسبب هتافات عنصرية وجهها المشجعون إلى لاعب أميان برانس غوانو.

وبعد نحو 77 دقيقة من بداية المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي، بدأ غوانو، مدافع أميان وحامل شارة قيادته، بالسير نحو خط الملعب، متوجهًا إلى مقاعد البدلاء وأفراد جهازه الفني بالقول، “انتهى الأمر، لن نلعب، سأحضر زملائي وندخل إلى غرف تبديل الملابس”.

وتوقف اللعب لأكثر من ثلاث دقائق، تخللتها مشاورات بين المدربين أنطوان كومبواري (ديجون)، وكريستوف بيليسييه، وحكم المباراة كريم عابد، ليتوجه الأخير بعدها عبر مذياع الملعب بالقول للمشجعين برسالة مفادها: “في حال تكرر هذا الأمر (الهتافات العنصرية)، سنوقف المباراة”.

وقال الفرنسي غوانو، في تصريحات لقناة “بي إن سبورتس” عقب المباراة، “نحن في القرن الحادي والعشرين، هذا الأمر غير مقبول. لهذا أردت أن أسجل موقفًا من خلال طلب وقف المباراة. نحن متساوون، كلنا بشر”.

وأكد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم في بيان أنه “سيدرس المتابعات القضائية الواجب اتخاذها بشأن الإهانات العنصرية”، التي سجلت في المباراة، مشيرًا إلى أنه “منذ هذا المساء (ليل الجمعة)، حدد نادي ديجون المسؤول عن الإهانات العنصرية وتم توقيفه”.

محمد صلاح يتعرض لهتافات عنصرية

تعرض النجم المصري لاعب نادي ليفربول الإنكليزي لهتافات عنصرية من عدد من مشجعي تشيلسي قبيل مباراة فريقهم أمام نادي سلافيا براغ التشيكي في الدوري الأوروبي للأندية، الخميس 11 من نيسان.

وانتشر مقطع فيديو لبعض الأشخاص المنتمين لنادي تشيلسي بإحدى الحانات في التشيك يرددون بعض الألفاظ العنصرية ضد جناح نادي ليفربول حاليًا ولاعب نادي تشيلسي السابق.

وحدد تشيلسي هوية ثلاثة مشجعين ومنعهم من حضور المباراة في التشيك، كما حرمهم من شراء البطاقات الموسمية التي تخولهم دخول ملعب النادي.

واعتذر نادي تشيلسي من صلاح، وقال في بيان إنه يجد جميع أشكال السلوك التمييزية “بغيضة”، مشيرًا إلى أنه سيتخذ “أقوى إجراء ممكن” ضد حاملي تذاكر النادي أو الأعضاء المتورطين في مثل هذا السلوك.

وتابع البيان أن هؤلاء الأفراد يشكلون إحراجًا للغالبية العظمى من أنصار تشيلسي الذين لن يتسامحوا معهم في ناديهم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة