fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هيذر نويرت تنسحب من مناصب قيادية في الإدارة الأمريكية

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، (الحساب الرسمي للوزارة "تويتر" )

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، (الحساب الرسمي للوزارة "تويتر" )

ع ع ع

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، استقالتها من منصبها رسميًا.

وجاء ذلك على لسان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الجمعة 29 من آذار، الذي كتب تغريدة عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، شكر فيها هيذر نويرت على عملها في وزارة الخارجية على مدى عامين.

 

كما توجه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالشكر لنويرت على عملها في “خدمة” الولايات المتحدة، وكتب في تغريدة نشرها اليوم، “أنا فخور بالعمل العظيم الذي قمت به في خدمة أمريكا”.

وكانت هيذر نويرت قد أعلنت، في شباط الماضي، الانسحاب من ترشيحها لمنصب مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، بترشيح من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وبررت نويرت انسحابها بقولها “أنا ممتنة للرئيس دونالد ترامب ووزير الخارجية مايك بومبيو على الثقة التي وضعوها بي (…) ومع ذلك فإن الشهرين الأخيرين كانا مرهقين لعائلتي، وبالتالي لمصلحة أسرتي أنا سحبت ترشحي لهذا المنصب”.

وظلت نويرت على مدى العامين الماضيين تشغل منصب المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، لحين استقالتها رسميًا أمس.

وعملت نويرت (49 عامًا) كصحفية لدى شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية في الفترة بين عامي 1998 و2005، لتعود مجددًا للعمل بها عام 2007، وهي حاصلة على ماجستير في الإعلام من جامعة كولومبيا.

وتحظى المسؤولة الأمريكية بدعم كبير من دونالد ترامب، الذي يصفها بأنها “موهوبة جدًا، وسريعة البديهة”، مضيفًا خلال ترشيحها لمنصب مندوبة أمريكا لدى الأمم المتحدة “أعتقد أنها سوف تنال احترام الجميع”.

نويرت من مواليد عام 1970 في روكفورد بولاية إلينوي الأمريكية، متزوجة ولديها طفلان اثنان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة