fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“فيفا” يدرس زيادة عدد المنتخبات في مونديال قطر 2022

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، في مؤتمر صحفي في العاصمة القطرية الدوحة- 13 من كانون الثاني 2018 (beinsport)

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، في مؤتمر صحفي في العاصمة القطرية الدوحة- 13 من كانون الثاني 2018 (beinsport)

ع ع ع

سيدرس مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في اجتماعه، الجمعة المقبل، تبني رفع عدد المشاركين في مونديال 2022 الذي سيقام في قطر من 32 إلى 48 منتخبًا، بدعم من رئيس “فيفا” جيانو إنفانتينو.

وستؤدي هذه الخطوة إن تمت إلى زيادة عدد المباريات من 64 إلى 80 مباراة في لقاءات كأس العالم.

وقالت وكالة “فرانس برس” إنها حصلت على دراسة جدوى للاتحاد الدولي ذكرت أن عدد المشاركين سيؤمن بين 300 و400 مليون دولار كعائدات إضافية، بينها 120 مليون دولار حقوق نقل تلفزيوني، و150 مليونًا حقوق تسويق، و90 مليونًا عائدات بيع التذاكر.

وكان رئيس “فيفا” إنفانتينو صرح في مؤتمر صحفي، منتصف كانون الأول الماضي، أن القرار سيتخذ “آذار المقبل” (الحالي) لأن تصفيات “بعض القارات ستبدأ في هذا التاريخ”.

وقال إنفانتينو في المؤتمر الذي جاء عقب انتهاء قمة للإدارات التنفيذية التي أقيمت في الدوحة، العاصمة القطرية، إن المقترح (بزيادة عدد المنتخبات) كان من عشرة اتحادات تنتمي لقارة أمريكا الجنوبية، وإن “فيفا” ناقش مع السلطات القطرية القرار، واستطلع الآراء، مؤكدًا أن “الجميع منفتح على الحوار بشأن أي قضية”.

وفي كانون الثاني الماضي، أقر “فيفا” زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم إلى 48 اعتبارًا من نسخة 2026، بعد أن كانت 32 منتخبًا.

ويبدو أن رئيس الاتحاد الدولي للعبة يحاول استباق الحدث وإقرار الزيادة في النسخة المقبلة بعد أربع سنوات في الشرق الأوسط لأول مرة.

وقالت الوكالة الفرنسية إن بعض الخبراء يعتقدون أن نحو 80% من العقود مع شركات التلفزيون قد تم توقيعها في الدول الكبرى، بينما هناك تضخيم حول بيع حقوق التسويق.

ووفق مدير مرصد كرة القدم في مدينة نوشاتل السويسرية، رافاييل بولي، فإن إنفانتينو “سينجح بالوصول إلى أهدافه”.

ولم يبدِ البلد المستضيف قطر، أي رد فعل أو موقف سلبيًا كان أم إيجابيًا نحو المقترح بزيادة عدد المنتخبات.

وقال إنفانتينو، في وقت سابق من كانون الأول الماضي، إن زيادة عدد المنتخبات يواجه تحديًا كبيرًا، وهو زيادة عدد المباريات والأيام، “أعتقد أننا نتخذ القرار معًا، وسوف يكون قرارنا لمصلحة كرة القدم ولن يزيد العبء على أحد”.

ومن المتوقع أن تشكل حصة القارات من المقاعد بعد الزيادة قضية ساخنة، خاصة وأن السويسري جياني إنفانتينو، رئيس “فيفا”، وعد بالمزيد من المقاعد لقارتي إفريقيا وآسيا.

وحول تحضيرات قطر للمونديال قال إنفانتينو،بالدوحة، إنها “تجري بشكل رائع (…) زرت الميترو، والملاعب وعددًا من المرافق، إنه عمل رائع”.

وأكد إنفانتينو أن ملاعب قطر 2022 سوف تسلم قبل عامين من موعد المونديال، وهذا “ما لم يحدث من قبل في تنظيم كأس العالم”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة