fbpx

داوود أوغلو ينشئ حزبًا.. أردوغان “غاضب”

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية السابق أحمد داوود أوغلو (New Eastern Outlook)

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية السابق أحمد داوود أوغلو (New Eastern Outlook)

ع ع ع

يعتزم رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو، الإعلان عن تاريخ إطلاق حزبه الجديد بعد الانتخابات البلدية المزمع عقدها في أواخر شهر آذار المقبل.

وذكرت مصادر تركية لصحيفة “Sozcu“، اليوم 27 من شباط، أن داوود أوغلو سيعلن عن حزبه الجديد في أيار، لكنه لم يربط إطلاق حزبه بنتائج الانتخابات البلدية، وفق ترجمة عنب بلدي.

وبحسب الصحيفة، فإن الحزب الجديد سيضم شخصيات من “حزب العدالة والتنمية” منهم الوزراء السابقون علي باباجان ومحمد شيمشك ونهاد ايرغن.

وذكرت المصادر أن رئيس تركيا السابق، عبد الله غول، لن يكون ضمن تشكلية هذا الحزب.

في المقابل، عبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن انزعاجه من الأنباء عن إطلاق الحزب الجديد، وقال، “نحن في حزب العدالة والتنمية (AKP) حملة قضية، لا نقول إننا سنبقى دائمًا في نفس الاتجاه، لكن على حامل القضية ألا يخون قضيته”، كما ذكرت صحيفة “Cumhuriyet”.

وأردف الرئيس التركي، “يمنح المنصب ثم يتم عزل صاحبه، أنت كقائد يجب أن تتغير كرقعة الشطرنج، لأننا لو بقينا هكذا لأصبحنا مقيدين كما حال حزب الشعب الجمهوي (CHP) اليوم”.

وأضاف، “هناك من غادر الحزب وأنشأوا أحزابًا، وشاهدنا كيف كانت نهايتهم”، في إشارة إلى عضو حزب العدالة السابق عبد الطيف شنر، عندما فشل في الاستمرار في حزبه

داوود أوغلو من مواليد 26 من شباط 1959، وعيّن بعد انتخابات 2002 كبير مستشاري رئيس الوزراء آنذاك والرئيس الحالي أردوغان، ثم تولى منصب وزير الخارجية في الحكومة 2009، واستلم منصب رئيس الوزراء في 2014.

عين داود أوغلو وزيرًا للخارجية في أيار سنة 2009 واستمر فيها حتى استلامه رئاسة الحكومة التركية في 28 آب من 2014.

وهو متزوج ولديه أربعة أبناء، وله العديد من الكتب والمقالات في السياسة الخارجية، واختارته مجلة “فورين بوليسي” في العام 2010 ضمن أهم 100 مفكر في العالم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة