fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فوز مصري.. فيلمان سوري ولبناني خارج جوائز “أوسكار”

من حفل توزيع جوائز "أوسكار" 2019- 24 شباط 2019 (فوربس)

من حفل توزيع جوائز "أوسكار" 2019- 24 شباط 2019 (فوربس)

ع ع ع

صدرت القائمة النهائية للفائزين بجوائز “أوسكار” بدورتها الـ 91 لعام 2019.

ووفق النتائج الصادرة، الأحد 24 من شباط، فاز الفيلم المكسيكي “روما” بجائزة “أفضل فيلم أجنبي”، وكان ينافس أربعة أفلام أجنبية أخرى، بينها فيلم “كفرناحوم” لمخرجته اللبنانية نادين لبكي.

بينما فاز فيلم “فري سولو” بجائزة “أفضل فيلم وثائقي طويل”، على حساب أربعة أفلام منافسة، بينها الفيلم السوري “عن الآباء والأبناء” لمخرجه طلال ديركي.

وحصل الممثل الأمريكي من أصول مصرية، رامي مالك، على جائزة “أوسكار” عن فئة “أفضل ممثل” وذلك عن دوره في فيلم “بوهيميان رابسودي”، بينما فازت الممثلة البريطانية، أوليفيا كولمان، بجائزة “أفضل ممثلة” عن دورها في فيلم “ذا فيفوريت”.

للاطلاع على القائمة الكاملة للفائزين بجوائز “أوسكار” (اضغط هنا)

وضمت ترشحيات “أوسكار” لعام 2019 فيلمين عربيين، هما اللبناني “كفرناحوم” والسوري “عن الآباء والأبناء”، لكن الحظ لم يحالفهما بالفوز بالجائزة.

ويروي فيلم “كفرناحوم” قصة طفل سوري لاجئ يعيش في أحد أحياء بيروت الفقيرة، وعزمه على رفع دعوى قضائية ضد والديه اللذين يصران على تزويج شقيقته وهي في سن صغيرة (11 عامًا)، كما يتطرق الفيلم إلى قضية حرمان الأطفال السوريين في لبنان من الحصول على أوراق.

أما فيلم “عن الآباء والأبناء” لمخرجه السوري طلال ديركي، فيروي معاناة أبناء المقاتلين المنضمين لصفوف فصائل “جهادية” في سوريا، وركز في تفاصيله على عائلة سورية انضم معيلها إلى “جبهة النصرة” ثم لحق به أطفاله، وأكبرهم عمره 13 عامًا.

وفي هذا الفيلم تمكن المخرج طلال ديركي من اقتحام عالم المسلحين “الجهاديين”، وذلك بعد دخوله إلى قرية تسيطر عليها “جبهة النصرة” في سوريا ومعايشته تفاصيل الحياة اليومية للمقاتلين وعوائلهم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة