fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إيقاف الدوام في ثلاثة مجمعات تربوية بريف إدلب جراء القصف

آثار القصف على مدينة خان شيخون في إدلب - 18 من شباط 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

أوقفت مديرية التربية والتعليم بإدلب دوام المدارس في ثلاثة مجمعات تربوية، جراء القصف المستمر من جانب قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على المنطقة.

ونشر مجمع معرة النعمان التربوي تعميمًا اليوم، السبت 23 من شباط، قال فيه “بتفويض مدير التربية وبسبب الإجرام والقتل الممنهج المستمر الذي أودى بحياة العديد من الأطفال من المعرة وريفها يتوقف الدوام كليًا في كافة مدارس المجمع ليوم السبت”.

وإلى جانبه أوقف مجمع مدينة خان شيخون بريف إدلب الدوام في كافة المدارس التي تتبع له، بسبب قصف قوات الأسد المدفعي والصاروخي.

ويأتي إيقاف الدوام في المجمعات التربوية، بعد يوم من مجزرة أوقعتها قوات الأسد في مدينة معرة النعمان، إثر قصفها بعشرات الصواريخ.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف إدلب، اليوم، إن خمسة أطفال وامرأة قتلوا وأُصيب آخرون في المعرة، أمس الجمعة، نتيجة القصف الصاروخي الذي استهدف المدينة.

وأوضح مصطفى الحاج علي مدير المكتب الإعلامي في مديرية التربية أن غالبية المدارس في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي توقف الدوام فيها اليوم على أن يكون قابل للتمديد، بسبب شدة القصف واستهداف المدنيين من قبل “العدوان الروسي المتواجد في أبو الضهور”.

ويعتبر القصف خرقًا للاتفاق الروسي- التركي بشأن إنشا منطقة “منزوعة السلاح” بين مناطق النظام والمعارضة في إدلب، والذي طبقت فصائل المعارضة البند الأول منه في الأيام الماضية، وهو سحب السلاح الثقيل والتشكيلات “المتشددة”.

وتشير إحصائيات منظمة “الدفاع المدني” السورية، الصادرة أول أمس، إلى أن حصيلة القصف على المناطق المستهدفة خلال الأيام العشرة الماضية وصلت إلى 35 قتيلًا، بينهم 11 امرأة و13 طفلًا، وجرح ما لا يقل عن 75 شخصًا بينهم تسع نساء و22 طفلًا.

وفي إطار ذلك، طالب “الائتلاف الوطني” المعارض روسيا بتحمل المسؤولية تجاه القصف وتجاه الخروقات المتتالية والمستمرة للاتفاق، وشدد على “أهمية اتفاق إدلب وضرورة العمل على حمايته ومنع النظام وميليشيا إيران الإرهابية من انتهاكه أو خرقه”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة