fbpx

“مجلس سرمدا” يفتح باب الترخيص لتوليد الكهرباء عبر “أمبيرات”

إصلاح خطوات التوتر العالي في إدلب- 20 شباط 2019 (المؤسسة العامة للكهرباء)

ع ع ع

أعلن المجلس المحلي في سرمدا في ريف إدلب الشمالي فتح باب الترخيص لتوليد الطاقة الكهربائية عبر “أمبيرات”.

وطلب المجلس، التابع لـ”حكومة الإنقاذ”، في بيان له اليوم، الأربعاء 20 من شباط، من الفعاليات التجارية والاقتصادية الراغبة بالقيام بمشروع توليد الطاقة الكهربائية، مراجعته من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة أصولًا.

وعانى سكان مدينة إدلب وريفها خلال العامين الماضيين من انقطاع الكهرباء، نتيجة خروج أغلب المحطات عن الخدمة، بسبب قصفها من قبل النظام السوري، ما دفعهم إلى اللجوء نحو اعتماد مولدات كبيرة (مركزية) للتزود بالكهرباء، مقابل دفع رسم اشتراك لمستثمر المولدة.

ويأتي ذلك عقب إعلان “المؤسسة العامة للكهرباء” التابعة لـ”الإنقاذ” عبر “فيس بوك”، 11 من الشهر الحالي، أنها بدأت بتنفيذ خطة صيانة موسعة لشبكات التوتر العالي، التي تضررت بسبب أعمال السرقة أو القصف المتعمد لبعض المناطق والمنشآت الخدمية.

وأضافت المؤسسة أن الخطة تهدف إلى إعادة التيار الكهربائي لجميع مناطق الشمال السوري بشكل تدريجي، حيث يقدر الجدول الزمني لإتمام هذه الخطة بثلاثة أشهر، وموازنة مالية تزيد على مليون دولار أمريكي.

وتبحث “حكومة الإنقاذ”، العاملة في محافظة إدلب، إمكانية استجرار الكهرباء من تركيا.

وكان مدير المكتب الإعلامي لـ”المؤسسة”، أحمد الشامي، قال لعنب بلدي في وقت سابق إنها تبحث حاليًا توقيع عقود استجرار الكهرباء من تركيا إلى محافظة إدلب، على أن يتم الإعلان عن ذلك عقب الانتهاء من عملية الصيانة.

وبحسب الشامي، “لا يوجد أي داعم للمشروع سواء منظمة أو دولة أو جهة خارجية، وإنما العمل داخلي بواسطة المؤسسة العامة للكهرباء”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة