fbpx

الفروج التركي ممنوع في أسواق النظام.. والأسعار تحلّق

بسطة من الفروج في أحد أسواق دمشق (انترنت)

بسطة من الفروج في أحد أسواق دمشق (انترنت)

ع ع ع

تشهد أسعار الفروج ارتفاعًا كبيرًا في الأسواق السورية ضمن مناطق سيطرة النظام، بالتزامن مع حملة لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لإيقاف بيع الفروج التركي المهرّب.

ونقلت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام اليوم، الثلاثاء 12 من شباط، عن معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، جمال الدين شعيب، قوله إن “مديريات التجارة الداخلية في المحافظات وبالتعاون مع الجمارك العامة كثفت دورياتها على الأسواق حتى منعت بشكل شبه كامل دخول الفروج التركي المهرّب”.

وأضاف شعيب أن الفروج التركي “غير مراقب صحيًا، ويهدد سلامة الأمن الغذائي للمواطن، إضافة إلى آثاره الاقتصادية السلبية الأخرى”.

لكن شعيب نفى أن تكون هناك علاقة بين انقطاع الفروج التركي المهرّب من الأسواق والارتفاع الحاصل حاليًا بأسعار الفروج في الأسواق.

ووصل سعر كيلو الفروج إلى نحو 1300 ليرة سورية وسطيًا في مدينة دمشق، رغم أن مديرية التجارة وحماية المستهلك في دمشق حددته بـ 750 ليرة في نشرتها الصادرة أمس.

ونقل مراسل عنب بلدي في درعا أن سعر الفروج وصل اليوم إلى 1050 ليرة للكيلو بعد أن كان بحدود 650 ليرة قبل شهر.
وبحسب ما نقل المراسل عن صاحب محل للفروج (رفض نشر اسمه لأسباب أمنية) فإن سبب هذا الارتفاع يعود إلى فقدان المادة من السوق.

وأضاف أن “أصحاب المداجن لم يعملوا على إنتاج أفواج جديدة خلال الشهر الماضي خوفًا من موجات البرد والتي سببت خسارات فادحة العام الماضي”.

كما أرجع معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، جمال الدين شعيب، الارتفاع الحالي في أسعار الفروج إلى زيادة نفقات التدفئة والأدوية ومستلزمات التربية وارتفاع تكلفة تربية الصوص خلال فصل الشتاء، إضافة إلى خروج عدد من منتجي وبائعي الفروج من السوق خلال الأشهر الماضية، بحسب صحيفة “الوطن”.

وكان الفروج التركي يباع في الأسواق السورية بعد تهريبه بأسعار أقل من الفروج المحلي، وفق ما رصده مراسل عنب بلدي في دمشق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة