fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الليغا” الإسبانية في ذكراها الـ90 تترنح بين القطبين

انتهت مواجهة برشلونة وريال مدريد بالتعادل الإيجابي-6 أيار 2018 (لا ليغا)

ع ع ع

يوافق اليوم الأحد 10 من شباط، عيد ميلاد “الليغا” الإسبانية الـ 90 منذ انطلاقها سنة 1929.

انطلاقة “الليغا” الإسبانية أو الدوري الإسباني جاءت عندما اقترح مدير نادي إريناس، خوسيه ماريا اتشي، فكرة لتأسيس دوري وطني في إسبانيا، ليوافق الاتحاد الإسباني مطلع 1929 على الفرق التي ستشكل أول دوري حينها.

وكانت تلك الفرق: ريال مدريد، برشلونة، أتلتيك بلباو، ريال سوسيداد، أريناس، أتلتيكو مدريد، إسبانيول، ريال يونيون، راسينغ سانتاندير.

وتم اختيار تلك الفرق كونها جميعها فازت بكأس إسبانيا.

في حقبة الثلاثينيات من انطلاقة الليغا لم تقم سوى سبع بطولات من عام 1930 حتى عام 1936 بسبب اندلاع الحرب الإسبانية، وكان أتلتيك بلباو نجم تلك المرحلة على الرغم من تتويج برشلونة باللقب الأول في تاريخ الدوري.

وعندما استأنف الدوري نشاطه بعد الحرب الأهلية ظهرت أندية أتلتيكو مدريد وفالنسيا وإشبيلية، بالوقت الذي خسرت الأندية الأخرى لاعبيها بسبب الحرب بعد نفيهم أو إعدامهم.

سيطرة مدريد وبرشلونة

لم يكن ريال مدريد وبرشلونة في فترتي الثلاثينيات والأربعينيات والخمسينيات تلك القوة الضاربة كما هي اليوم، حيث كانت هناك قيود على اللاعبين الأجانب، فالنوادي لا يسمح لها أن تسجل أكثر من ثلاثة لاعبين أجانب في الفريق.

تحايل ريال مدريد وبرشلونة على تلك القوانين بعد توطين دي سيتفانو وبوشكاش وكوبالا، بعد إلهام من المجري كوبالا.

فحقق النادي الكاتلوني لقبي عام 1952 و1953، ليشكل ريال مدريد نواته التاريخية المكونة من دي ستيفانو وبوشكاش وفرانشيسكو خينتو الذي هيمن على بقية العقد في الدوري ففاز ببطولة الدوري لأول مرة عام 1954 ثم 1955 و1957 و1958.

تناوب برشلونة وريال مدريد على تحقيق الألقاب ليحققا لقبي 1959 و1960.

وصل ريال مدريد لمجده في الستينيات والسبعينيات عندما حقق 14 بطولة من أصل 20 منها خمس متتالية، وفي هذه الحقبة كان أتلتيكو مدريد هو المنافس حينما فاز بأربعة ألقاب من تلك الفترة قبل أن يكسر برشلونة سنة 1974 هيمنة ريال مدريد المتواصلة.

استمر الريال في الهيمنة حتى سنة 1981 حينما فاز النادي الباسكي، ريال سوسيداد بأول لقب في تاريخ النادي ثم تبعه بثلاثة ألقاب متتالة حتى سنة 1984، ثم حصد أتلتيك بلباو لقبي سنة 1985، قبل عودة الريال للصدارة مجددًا بخمس مرات متتالية من 1986 حتى 1990 في حقبة ليو بينهاكر وهوغو سانشيز، إيميليو بوتراغينيو.

في التسعينيات عاد يوهان كرويف لبرشلونة من بوابة الذكرى الـ 90 لانطلاق الليغا الإسبانية ليشكل فريق الأحلام الذي كان أبطاله بيب غوارديولا وخوسيه ماري باكيرو، رونالد كومان، مايكل لاودروب، روماريو، خريستو ستويتشكوف، الذي فاز بالبطولة أربع مرات بين عام 1991 و1194، وفاز بدوري الأبطال سنة 1992.

 

أفضل أرقام الدوري

موسم 2011-2011 دخل البرتغالي جوزيه مرينيو إلى الدوري الإسباني من بوابة تدريب ريال مدريد، والذي استطاع معه تحقيق لقب يعتبر الأفضل على الإطلاق بتاريخ البطولة بأرقام فريدة حققها، فحقق أعلى عدد من النقاط بـ 100 نقطة، كما سجل رقمًا قياسيًا باسمه بعدد الأهداف المسجلة في الدوري برصيد 121 ونجح في الفوز في أصعب الملاعب مثل الكامب نو، الميسيتا، رامون سانشيز بيزخوان، السان ماميس، الفيسنتي كالديرون، وفي الموسم التالي حقق برشلونة مع مدربه تيتو فيلانوفا رقم ريال مدريد بـ 100 نقطة.

تبدل اسم الدوري الإسباني من “الليغا” إلى “لا ليغا سانتاندير”، بعد توقيع رابطة الأندية الإسبانية عقد رعاية جديد مع بنك سانتاندير بعد انتهاء موسم العقد مع الراعي بانكو بيلياو فيزكايا.

وكما هو الحال منذ نحو عقدين يتصارع ناديا برشلونة وريال مدريد على صدارة الدوري الإسباني وتحقيق اللقب إذ يتصدر برشلونة الدوري اليوم برصيد 50 نقطة بفارق خمس نقاط عن ريال مدريد بشكل مؤقت.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة