fbpx

“التحالف” يؤكد استهدافه لقوات الأسد “دفاعًا عن النفس”

المتحدث باسم التحالف، شون راين (Newsweek)

المتحدث باسم التحالف، شون راين (Newsweek)

ع ع ع

قال التحالف الدولي في سوريا لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” إنه استهدف موقعًا عسكريًا في دير الزور “دفاعًا عن النفس”.

وأوضح المتحدث باسم التحالف، شون رايان، في بيان لوسائل إعلام، أن الحلفاء المحليين (قوات سوريا الديمقراطية) تعرضوا للاستهداف من الجانب المقابل، و”مارسوا حقهم في الدفاع عن النفس”، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، الاثنين 4 من شباط.

وقال مصدر عسكري في قوات الأسد إن طيران التحالف الدولي شن ما وصفه بـ “عدوان” على أحد مواقع القوات في منطقة البوكمال شرقي دير الزور وتسبب بخسائر بشرية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، أمس الأحد.

وأوضح المصدر العسكري، “أقدم طيران التحالف الأمريكي على تنفيذ ضربة جوية ضد مربض مدفعية تابع لقواتنا العاملة في منطقة السكرية غرب البوكمال، وتسبب بجرح جنديين وتدمير المدفع”.

الغارات الجوية على مواقع تابعة لقوات الأسد أتت في وقت تحارب فيه قوات التحالف الدولي و”قسد” الجيب الأخير لتنظيم “الدولة” في دير الزور شرقي نهار الفرات.

وقالت “سانا” إن غارات التحالف جاءت بالتزامن مع هجوم شنه تنظيم “الدولة” من محور بلدة الباغوز باتجاه نقاط تابعة لقوات الأسد، متهمة الطيران الأمريكي بتغطية ذلك الهجوم.

وسبق أن استهدف طيران التحالف مواقع قوات الأسد وحلفائها من الميليشيات الإيرانية في منطقة البوكمال، كان أبرزها في حزيران الماضي، وأدت الغارات إلى مقتل العشرات من عناصر “الحشد الشعبي”.

وكان النظام السوري أعلن في حزيران الماضي، مقتل نحو 20 عنصرًا بينهم ضباط من صفوفه والميليشيات المساندة له جراء قصف طيران التحالف أحد المواقع العسكرية في بلدة الهري جنوب شرق البوكمال، بحسب “سانا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة