fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد رفض مجلس الشيوخ.. ترامب يصر على الانسحاب من سوريا

لرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالبيت الأبيض في واشنطن- 31 من كانون الثاني 2019 ( رويترز)

ع ع ع

جدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نيته سحب القوات الأمريكية من شمالي سوريا بعد رفض مجلس الشيوخ قرار الانسحاب.

وقال ترامب عبر “تويتر” اليوم، الجمعة 1 من شباط، “لقد ورثت فوضى عارمة في سوريا وأفغانستان (…) خلال حملتي الانتخابية قلت بقوة إن هذه الحروب يجب أن تنتهي أخيرًا”.

وأضاف ترامب، “سوريا كانت مليئة بعناصر تنظيم الدولة الإسلامية حتى وصلت، وسرعان ما دمرنا 100% من الخلافة”.

وأكد ترامب أنه حان الوقت الآن للبدء بالعودة إلى الوطن، والبدء بإنفاق أموال الحكومة (الأمريكية) بـ”حكمة”، بحسب تعبيره.

ويأتي ذلك بعد تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي بالأغلبية ضد قرار انسحاب القوات الأمريكية من سوريا الذي أعلنه ترامب بشكل مفاجئ، في 19 من كانون الأول الماضي.

وخلال جلسة عقدها المجلس، أمس، للتصويت على تشريع يقوض قرار الانسحاب الأمريكي، حاز التشريع على تأييد 68 عضوًا في المجلس مقابل 23 صوتًا معارضًا له، بحسب ما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز”.

وكان زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي، ميتش ماكونيل، تقدم الثلاثاء الماضي بتشريع وجه فيه انتقادًا لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

ويحذر التشريع الجديد، الذي نشرته شبكة “CNN” الأمريكية، من مخاطر “الانسحاب المتهور” للقوات الأمريكية من سوريا وأفغانستان، معتبرًا أن مهام تلك القوات في محاربة “الإرهاب” لم تنته بعد.

ورغم أن التشريع غير ملزم للرئيس الأمريكي، إلا أنه يشكل ضغطًا كبيرًا على ترامب فيما يتعلق بسياسته الخارجية، خاصة أن مجلس الشيوخ يهيمن عليه الحزب الجمهوري الذي ينتمي له ترامب.

وشهد قرار الرئيس الأمريكي تخبطًا خلال الأشهر الماضية، وسط ردود فعل دولية خاصة من قبل شركاء الولايات المتحدة في “التحالف الدولي” ضد تنظيم “الدولة”.

وأبدت بعض الدول الأوروبية، ومن بينها فرنسا وبريطانيا وألمانيا، مخاوفها من أن يسهم الانسحاب الأمريكي بإعادة هيكلة تنظيم “الدولة” وتشكيل نفسه من جديد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة