fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تقرير أممي: تضاعف أعداد المهاجرين الغارقين في المتوسط في عام 2018

مهاجرون يحملون زورقًا مطاطيًا قرب طرابلس، بعد إنقاذهم - 5 تشرين الأول 2015

ع ع ع

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، عن ارتفاع عدد ضحايا الهجرة إلى أوروبا عبر البحر المتوسط إلى أكثر من الضعف في عام 2018.

وفي تقرير لها بعنوان “رحلات يائسة” نشرته اليوم، الأربعاء 30 كانون الثاني، في مدينة جنيف السويسرية، أعلنت المفوضية مصرع 2275 مهاجرًا غير شرعي في أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، خلال عام 2018، وذلك من بين نحو 117 ألف مهاجر، في حين كان عدد الوفيات العام الماضي 3139 شخصًا من بين 172 ألف مهاجر.

وفي ظل تراجع المهام البحرية للبحث والإنقاذ، قدر التقرير أن ستة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم غرقًا يوميًا في رحلتهم عبر المتوسط بحثًا عن فرصة للجوء إلى أوروبا العام الماضي.

وهو ما يجعل طريق الهجرة عبر البحر المتوسط، هو الأخطر على حياة المهاجرين.

التقرير لفت أيضًا إلى مواجهة المهاجرين غير الشرعيين صعوبات واعتداءات عدة، في أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا، مثل التحرش الجنسي، والتهديد بالاختطاف والاحتجاز مقابل فدية.

المفوض السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، اعتبر في بيان له اليوم أن إنقاذ الأرواح في البحر ليس خيارًا، ولا علاقة له بالسياسة، وإنما هو التزام تاريخي.

ودعا غراندي إلى تعاون أكبر بين دول الاتحاد الأوروبي من أجل إيقاف المآسي الإنسانية التي تنتج عن الهجرة غير الشرعية عبر البحر المتوسط، كما أكد على ضرورة اعتماد نهج طويل الأمد قائم على تعاون إقليمي يضع حياة الإنسان وكرامته في مركز الاهتمام.

وبحسب التقرير فقد احتلت إسبانيا طليعة البلدان الأوروبية التي قصدها المهاجرون، إذ وصلها نحو ثمانية آلاف مهاجر برًا، و54 ألفًا و800 مهاجر عبر البحر.

بينما وصل إلى إيطاليا حوالي 23 ألفًا و400 مهاجر، بانخفاض خمسة أضعاف عن عام 2017.

ووصل إلى اليونان 32 ألفًا و500 مهاجر في عام 2018، بعد أن كان قد وصل إليها 30 ألفًا خلال عام 2017.

وكانت وكالة حماية الحدود الأوروبية “فرونتيكس” أعلنت تراجع الهجرة غير الشرعية لدول الاتحاد الأوروبي إلى أدنى مستوياتها منذ خمس سنوات.

وأشارت إحصائيات الوكالة التي نشرتها بداية الشهر الحالي، في العاصمة البولندية وارسو، إلى تراجع أعداد المهاجرين غير الشرعيين لعام 2018 بعد أن كانت قد وصلت إلى ذروتها في عام 2015.

وبحسب تقديرات الوكالة، فإن 150 ألف شخص دخلوا إلى دول الاتحاد الأوروبي عبر رحلات هجرة غير شرعية في عام 2018، وذلك بعد أن كان عدد المهاجرين وصل إلى مليون في عام 2015.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة