fbpx

تشريع أمريكي قد يقوض قرار الانسحاب من سوريا

القوات الأمريكية المنتشرة شرق الفرات-28 من نيسان 2017 (رويترز)

القوات الأمريكية المنتشرة شرق الفرات-28 من نيسان 2017 (رويترز)

ع ع ع

يجري مجلس الشيوخ الأمريكي تصويتًا على تشريع يقضي بإبقاء القوات الأمريكية في سوريا وأفغانستان لوقت أطول.

وجاء ذلك بطلب من زعيم الأغلبية في المجلس، ميتش ماكونيل، الذي تقدم بتشريع أمس، الثلاثاء 29 من كانون الثاني، وجه فيه انتقادًا لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

ويحذر التشريع الجديد، الذي نشرته شبكة “CNN” الأمريكية، من مخاطر “الانسحاب المتهور” للقوات الأمريكية من سوريا وأفغانستان، معتبرًا أن مهام تلك القوات في محاربة “الإرهارب” لم تنته بعد.

وتجري حاليًا مناقشة موعد تصويت أعضاء مجلس الشيوخ على التشريع الجديد، الذي في حال حصل على موافقة الأغلبية سيكون ملزمًا للرئيس الأمريكي.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن بشكل مفاجئ، في 19 من كانون الأول الماضي، سحب القوات الأمريكية الموجودة في شمال شرقي الفرات، والبالغ عددها 2600 جندي أمريكي.

ولاقى القرار ردود فعل دولية، خاصة من قبل شركاء الولايات المتحدة في “التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق، إذ أبدت بعض الدول الأوروبية، ومن بينها فرنسا وبريطانيا وألمانيا، مخاوفها من أن يسهم الانسحاب الأمريكي بإعادة هيكلة تنظيم “الدولة” وتشكيل نفسه من جديد.

وفي هذا الإطار، تعقد العاصمة الأمريكية (واشنطن) مؤتمرًا دوليًا يضم ممثلين عن التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، لمناقشة الانسحاب الأمريكي من سوريا.

ومن المقرر أن يعقد المؤتمر في 7 من شباط المقبل في واشنطن، بحضور وزراء من 79 دولة في التحالف الدولي، لبحث سبل الحد من الأضرار الناتجة عن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة