fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اعتلال الأعصاب السكري.. من أكثر مضاعفات الداء السكري حدوثًا

ع ع ع

د. كريم مأمون

يمكن للداء السكري أن يسبب العديد من المضاعفات على المدى البعيد، ولعل أشيع تلك المضاعفات هو تلف الألياف العصبية أو ما يسمى اعتلال الأعصاب السكري، والذي تختلف أعراضه بحسب الأعصاب المصابة، فتتراوح من خدر الأطراف إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي والبولي والأوعية الدموية والقلب، وقد يسبب الإعاقة أو حتى الوفاة.

ما المقصود باعتلال الأعصاب السكري؟

الاعتلال العصبي هو مصطلح طبي يطلق على تلف الأعصاب ما يؤدي إلى اضطراب عملها، وتعمل الأعصاب على حمل الإشارات عبر مختلف أنحاء الجسم من وإلى الدماغ، وتقسم إلى أعصاب حسية مسؤولة عن نقل الشعور بالألم والحرارة والبرودة، وأعصاب حركية مسؤولة عن حركة العضلات، وأعصاب ذاتية (مستقلة) تنقل بعض الرسائل التي لا نملك أي إدراك بها من قبيل تلك الرسائل المرسلة إلى الرئتين أو القلب أو الجهاز الهضمي أو الجهاز البولي التناسلي لضبط عمل تلك الأجهزة والأعضاء.

ويعرف الاعتلال العصبي الذي يحدث نتيجة الإصابة بالداء السكري باعتلال الأعصاب السكري، وهو قد يصيب الأعصاب الحسية أو الحركية أو الذاتية، ولكن أكثر أشكاله شيوعًا هو الاعتلال العصبي الحسي، ويتطور الاعتلال العصبي السكري بأشكاله المتنوعة عند نحو 50% من مرضى السكري بنمطيه الأول والثاني بعد مرور نحو عشر سنوات على تشخيص المرض، علما أنه يوجد عند نحو 8% من مرضى داء السكري النمط الثاني وقت التشخيص.

ويعود الاعتلال العصبي السكري إلى تلف الألياف العصبية الضعيفة وكذلك خلل جدران الأوعية الدموية الصغيرة (الشعيرات) التي تزود الأعصاب بالأوكسجين والعناصر الغذائية، أي إن الاعتلال يحدث نتيجة تفاعل معقد بين الأعصاب والأوعية الدموية المغذية لها.

ما أسباب الإصابة باعتلال الأعصاب السكري؟

هناك علاقة قوية بين عدم الضبط الجيد لمستوى السكر في الدم وحدوث اعتلال الأعصاب السكري، وتسهم عوامل أخرى في زيادة معدلات حدوثه وشدته، ومن أهم هذه العوامل: التدخين، والكحول، وارتفاع ضغط الدم، والسمنة، وزيادة نسبة الدهون في الدم، ومرور مدة زمنية طويلة على الإصابة بمرض السكري (وغالبًا تزيد على 25 عامًا).

ما أعراض اعتلال الأعصاب السكري؟

تختلف أعراض الاعتلال العصبي بحسب الأعصاب التالفة وشدة الأذية، وعادة ما تتطور الأعراض تدريجيًا على مدى سنوات، وهناك أربعة أنواع رئيسة من اعتلال الأعصاب السكري:

1- اعتلال الأعصاب الطرفية: يعد أكثر أنواع اعتلال الأعصاب السكري شيوعًا، ويؤثر على جميع الأعصاب الطرفية (ألياف الألم، والخلايا العصبية الحركية، والأعصاب اللاإرادية)، وهو يصيب القدمين والساقين أولًا لتتبعها اليدان والذراعان، وغالبًا ما تكون الأعراض أسوأ في الليل، علمًا أن نسبة لا بأس بها من اعتلال الأعصاب الطرفية بسبب السكري تكون دون أعراض ظاهرة، وتشمل الأعراض:

· خدر أو انخفاض القدرة على الشعور بالألم أو تغيرات في درجة الحرارة.

· شعور بالوخز أو الحرقان.

· آلام حادة أو تشنجات.

· زيادة الحساسية للمس، وقد يكون بالنسبة لبعض الأشخاص وزن غطاء السرير مؤلمًا.

· ضعف العضلات.

· فقدان رد الفعل المنعكس، خصوصًا في الكاحل.

· فقدان الاتزان والتناسق.

· مشكلات خطيرة في القدمين، مثل التقرحات والعدوى والتشوهات وألم العظام والمفاصل.

2- الاعتلال العصبي الذاتي (المستقل): يتحكم الجهاز العصبي الذاتي بالقلب والمثانة والرئتين والمعدة والأمعاء والأعضاء الجنسية والعينين، ويمكن أن يسبب الاعتلال ما يلي:

· هبوط الضغط الانتصابي، وهو أكثر خلل وظيفي ذاتي شيوعًا في مرض السكري، ويحدث نتيجة عدم قدرة الجسم على ضبط ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، ما يؤدي إلى انخفاض حاد في ضغط الدم بعد الجلوس أو الوقوف، ما قد يؤدي إلى الإصابة بالإغماء أو الشعور بالدوار.

· فقدان الوعي بانخفاض مستويات السكر في الدم (غيبوبة نقص سكر الدم).

· مشكلات في الجهاز البولي: تكرار الرغبة في التبول وعدم إمكانية التحكم بالبول وسلس البول واحتباس البول والتهابات المثانة المتكررة.

· مشكلات في الجهاز الهضمي: الإمساك، أو الإسهال، أو مزيج من الاثنين، بطء إفراغ المعدة (خزل المعدة) ما يؤدي إلى الغثيان والقيء والانتفاخ وفقدان الشهية.

· صعوبة البلع.

· ضعف الانتصاب لدى الرجال.

· جفاف المهبل وغيره من الصعوبات الجنسية لدى النساء.

· زيادة أو نقص التعرق.

· مواجهة مشكلات في ضبط درجة حرارة الجسم.

· تغييرات في الرؤية خاصة عند الانتقال من الضوء إلى الظلام.

· زيادة معدل ضربات القلب في أثناء الراحة.

3- الاعتلال العصبي الداني (الضمور العضلي السكري): يؤثر على الأعصاب الموجودة في الفخذين أو الوركين أو الأرداف أو الساقين، وتحدث الأعراض على جانب واحد من الجسم، على الرغم من أنها تنتشر في بعض الحالات على الجانب الآخر، ويتحسن معظم الأشخاص جزئيًا على الأقل بمرور الوقت، وتشمل الأعراض:

· ألم عام في الجسم.

· ألم شديد ومفاجئ في الورك أو الفخذ أو الأرداف.

· عف وضمور في عضلات الفخذ نتيجة لذلك.

· صعوبة في النهوض من وضعية الجلوس.

· تورم بطني في حالة إصابة البطن.

· فقدان الوزن.

4- اعتلال العصب الوحيد (اعتلال الأعصاب البؤري): يحدث تلف في عصب محدد، وبصورة مفاجئة على الأغلب، ويمكن أن يسبب ألمًا شديدًا، لكنه عادة لا يسبب أي مشكلات طويلة المدى، وتتلاشى الأعراض خلال بضعة أسابيع أو أشهر، وتعتمد هذه الأعراض على العصب المصاب، ويمكن أن تتضمن:

· صعوبة في تركيز العينين أو ضعف الرؤية أو الألم خلف عين واحدة (شلل العصب القحفي الثالث).

· انحراف كرة العين (شلل العصب القحفي السادس).

· شلل في أحد جانبي الوجه (شلل العصب القحفي السابع).

· ألم في قصبة الساق أو القدم.

· ألم أسفل الظهر أو الحوض.

· ألم في الجزء الأمامي من الفخذ.

· ألم في الصدر أو البطن يشبه ألم احتشاء عضلة القلب أو التهاب المرارة أو التهاب الزائدة الدودية.

· الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، وهي نوع شائع من أنواع اعتلال الأعصاب الانضغاطي لدى المصابين بداء السكري، وتتضمن أعراضها الشعور بوخز وتنميل في أصابع اليد، وخصوصًا الإبهام والسبابة والوسطى والبنصر، وشعور بالضعف في اليد والميل إلى إسقاط الأشياء.

كيف يتم تشخيص اعتلال الأعصاب السكري؟

عادة ما يتم التشخيص بناء على الأعراض والتاريخ الطبي والفحص السريري، ولكن يجب إجراء فحوصات دموية لنفي وجود نقص بمستوى الفيتامين B12 أو اضطراب بعمل الغدة الدرقية، وقد يلجأ الطبيب لإجراء اختبار الإحساس بالأطراف باستخدام جهاز الوخز، واختبارات توصيل العصب، وتخطيط كهربائية العضل، واختبار الإحساس بالاهتزاز بواسطة شوكة رنانة.

كيف يمكن علاج اعتلال الأعصاب السكري؟

باستثناء السيطرة المحكمة على مستويات السكر في الدم، فإن العلاجات تستهدف الحد من الألم والأعراض الأخرى، وتشمل الأدوية المستخدمة:

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة: ويستخدم منها إيميبرامين وأميتربتيلين، وهي فعالة في تخفيف الألم، ولكن يجب استخدامها بجرعات منخفضة تجنبًا للأعراض الجانبية.

مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين: ويصرح باستخدام دلوكستين (Cymbalta)، وهو دواء يخفف الألم ويعالج أعراض الاكتئاب في حال كانت موجودة.

أدوية الصرع: يعتبر كاربامازبين (Tegretol) فعالًا لكنه ليس آمنًا للاستخدام في اعتلال الأعصاب السكري، وحاليًا يستخدم جابابنتين وبريجابالين وهما أكثر أمانًا.

المسكنات التقليدية: كالنابروكسين والكودئين.

الفيتامينات: خاصة المثيل كوبالمين، وهو شكل من أشكال فيتامين B12 موجود في السائل الشوكي، وقد أظهر تأثيرًا كبيرًا في علاج الاعتلال العصبي السكري سواء تم أخذه عن طريق الفم أو الحقن.

ما سبل الوقاية من الإصابة باعتلال الأعصاب السكري؟

الحفاظ على مستوى سكر الدم ضمن الحدود الطبيعية، وذلك عن طريق اتباع حمية غذائية مناسبة لمرضى السكر، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، والالتزام بالعلاجات الدوائية الموصوفة.

النشاط البدني، حيث توصي الجمعية الأمريكية للسكري بشكل عام بممارسة 30 دقيقة من التمارين الرياضية المعتدلة كل يوم لمدة خمسة أيام أسبوعيًا.

الامتناع عن التدخين.

الانتباه إلى علامات التنميل والخدران أو الحرقة في الأطراف أو وجود جرح في القدم وإخبار الطبيب في حال ظهورها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة