fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بندر بن سلطان للإندبيندنت: بشار “ولد” ولديه عقدة اسمها “باسل الأسد”

حوار الصحيفة مع الأمير السعودي بندر بن سلطان (الانديبندينت العربي)

حوار الصحيفة مع الأمير السعودي بندر بن سلطان (الانديبندينت العربي)

ع ع ع

نشر موقع “THE INDEPENDENT” عربية، السعودي، تقريرًا حول حواره مع رئيس الاستخبارات السعودية السابق الأمير، بندر بن سلطان، وحديثه عن “كواليس لقائه برئيس النظام السوري، بشار الأسد، وعلاقته مع إيران والسعودية”، في أثناء فترة عمله.

ووصف ابن سلطان للصحيفة، التي نشرت تقريرها مساء الأمس 24 من كانون الثاني، أن بشار الأسد “ولد”، قائلًا إن والده “كان رجلاً محاطًا برجال، قادر على الحسم واتخاذ القرار بخلاف ابنه بشار، حيث لديه عقدة لم يتخلص منها اسمها باسل حافظ الأسد”.

ويروي بندر كيف توسط  لبشار الأسد لدى الحكومة البريطانية بعد تخرجه الأخير من الجامعة، ليحصل على دورة تخصصية في طب العيون بلندن.

وربط ما حدث في سوريا منذ عام 2011، حول علاقة بشار الأسد المتوترة مع السعودية، قائلًا، “لأنني أعرف بشار قبل أن يصبح شيئًا، ثم بعدما ظن أنه أصبح شيئًا”.

ونفى ما يردده البعض عن دور لبشار الأسد “في نشأة تنظيم (الدولة الإسلامية في سوريا والعراق)”.

ويتحدث بندر عن لقائه بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بعد الاحتجاجات التي شهدتها سوريا 2011، عندما بدأ الأسد بقصف المدنيين، لافتًا إلى قول بوتين إن النظام في السعودية هو الذي “كبّر رأس الأسد”، حين رتب له لقاءات مع الرئيس الفرنسي السابق، جاك شيراك، ومع مسؤولين في البيت الأبيض، لدى تولي الأسد الرئاسة.

واتهم الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، أنه هو من جرّأَ روسيا وإيران على التدخل في سوريا بسبب “سياساته المتراخية”.

ويروي عن تفاصيل المكالمة الأخيرة بين الملك السعودي الراحل، عبد الله بن عبد العزيز، وأوباما، فقد اتهم فيها ابن عبد العزيز أوباما بـ “الكذب”، في إشارة إلى الخطوط الحمراء الشهيرة والتي وعد بها الأخير، لإيقاف تجاوزات النظام السوري تجاه المدنيين، في حين كانت قوات النظام تلقي البراميل المتفجرة وتستخدم الكيماوي ضد المواطنين في سوريا.

هذه التصريحات للصحيفة جاءت بعد حوار مطول امتد لأكثر من 14 ساعة مع الأمير، بندر بن سلطان، حول ملفات سوريا وحصار قطر والزعيم الليبي السابق، معمر القذافي، وموضوع “النفوذ الإيراني” في المنطقة العربية.

وكان وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، في 17 من نيسان الماضي، أبدى استعداد بلاده لإرسال قوات عسكرية إلى سوريا، وذلك عقب الحديث عن خطة تسعى لها إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لاستبدال القوات الأمريكية في سوريا بأخرى عربية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة